في زمن كورونا… لبناني برمج روبوتًا لمساعدة المسنين والتلامذة

أوضح ابن الجنوب موسى سويدان الذي برمج روبوتا لمساعدة المسنين والتلامذة وعرض في مؤتمر ومعرض 2020 GESS Dubai في شباط الماضي أن “الفكرة الأساسية كانت دمج الروبوت في مرحلة رياض الأطفال، ودوره جذب التلاميذ إلى عالم الروبوت وحثهم على إطلاق إبداعاتهم في مجال التكنولوجيا، مما يساعدهم على التعلم بشكل أفضل. ولكن بعد تفشي وباء ، بدأ التفكير الجدي في سبل مساعدة المسن على تخطي الحجر من خلال التحكم بالروبوت عبر الأقمار الاصطناعية والتواصل مع عائلته مباشرة، على أن يكون الروبوت بمثابة الحارس الشخصي لكل مسن داخل المنزل، إذ أنه سيتعرف على أفراد البيت، ويرسل إنذارا إذا ما دخل شخص غريب إلى المنزل”.

ولفت سويدان، إلى أن “العمل منصب حاليا على تطوير الروبوت، لكي يتمكن من قياس حرارة الإنسان واستخدام جهاز لقياس الحرارة عن بعد، وتزويده بحقيبة خاصة لحمل الأغراض أو حمل جهاز خاص لرش مواد تعقيم”، مؤكدا “العمل بجد على درس هذه المواضيع حتى يتمكن هذا الروبوت من الوقوف أمام كل منزل أو على باب كل مدرسة”.

وأشار إلى أن “هذا الروبوت موجود ويمكن لأي شخص أن يحصل عليه، فبعد أن حصلت على موافقة من الشركة الإماراتية، بدأت بالعمل على برمجة هذا الروبوت وذكائه الاصطناعي بهدف تعليمي، واستطعت أن أبرمجه بطريقة تجعله يقرأ قصصا للأطفال من خلال شاشة، وأصبح قادرا على إلقاء محاضرة تربوية، بالإضافة إلى أنه يستطيع التعرف على الأشخاص من خلال كاميرا بداخله، وبإمكانه أن يقرأ المسافات من خلال حساسات وكذلك إجراء مكالمة صوتية أو فيديو، ويستطيع المستخدم ان يتحكم بالروبوت عن بعد من خلال الإنترنت والأقمار الاصطناعية في أي مكان في العالم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى