بين جميل السيد وأحمد الحريري.. “حرب تويترية” من العيار الثقيل!

بين جميل السيد وأحمد الحريري.. “حرب تويترية” من العيار الثقيل!
بين جميل السيد وأحمد الحريري.. “حرب تويترية” من العيار الثقيل!

اندلعت حرب تويترية بين النائب والأمين العام لتيار “المستقبل” ، واللافت أن رئيس الحكومة السابق شارك بـ”الحرب” بإعادة التغريد.

وقال السيد في تغريدة: “لاحمق العائلة، نعم يومكم مقبل لكن لن يكون سجناً أو هريبة بل تحت أقدام الناس الذين ضحكتم عليهم وأفقرتموهم من وبيروت إلى الشمال والبقاع”، مضيفاً: “تروْنَهُ بعيداً ونراهُ قريباً”.

وأشار إلى أنه “إذا كان مبلغ 27 مليون دولار صحيح، أخبروا اللجنة أن هذا المبلغ قبضته ثمناً لقتل رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري وبلطوا البحر”.

فرد احمد الحريري وقال: “إلى حمار بشار .. اغلب صفات الانسان وراثية الا صفة الاستحمار فهي مجهود شخصي .. اليس ذلك يا جميل؟ انهيار اعصابك لن يعفيك من السقوط في مزبلة التاريخ .. وكلما نطقت بتغريدة تكشف عن نفسيتك المريضة. اللهم نعوذ بك من الحاقد والحاسد والخبيث .. صفات مضافة للاستحمار.

وقام رئيس الحكومة السابق بإعادة تغريدها

وكان السيد قد غرد صباحًا: “سعد الحريري: “حكومة دياب تتجه إلى خطة انتحار اقتصادي ومصادرة أموال اللبنانيين المودعة بالمصارف”!.

واضاف السيد: “عن إي أموال عم تحكي؟!، نسيت 15 سنة حكومات نهْب وفساد وفاسدين؟، نسيت إنّو طيّرتوها مع رياض سلامة، وما تركتوا قرش للناس ولا لحكومة دياب؟!، الكورونا بتروح بس الناس باقية، ومش رح يرحموكم…”.

وتلك التغريدة رد عليها أحمد الحريري بالقول: “جميل السيد حامل لسانو وداير بخ سموم وحقارة على كل شي اسمو الحريري … بيحاضر بالعفة والنزاهة وهوي علم من اعلام النهب والفساد وتهريب الاموال .نحنا صرفنا عمرنا ومالنا بخدمة الناس وتعمير البلد وامتالك صرفو كل حياتن بالتخريب على الاوادم يا حرامي .”

واضاف: “أنت أصلا يا جميل نائب لانو اشتروا سكوتك بالنيابة بعد ما فضحت لجنة التحقيق الدولية  الملايين يلي خبيتها ببيتك ، حبل الكذب قصير ويومك جاي نشوفك مرة ثانية ورا القضبان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى