“التيار” عرض خطته العشرية لمواجهة “كورونا”

“التيار” عرض خطته العشرية لمواجهة “كورونا”
“التيار” عرض خطته العشرية لمواجهة “كورونا”

عقدت نائبة رئيس “” للشؤون الإدارية مارتين نجم كتيلي مؤتمرا صحافيا في المقر العام للتيار في ميرنا الشالوحي، في حضور فريق الاستجابة لفيروس “” في “الوطني الحر”، عددت في خلاله “انجازات التيار بالأرقام والوقائع بعد شهر على الخطة العشرية التي اطلقها رئيسه النائب لمواجهة كورونا”.

وقالت كتيلي: “بعد شهر على إطلاق التيار الوطني الحر خطته العشرية لمواجهة كورونا، نطلعكم اليوم على التقدم المحرز للمساهمة بالتصدي للوباء على المستوى الوطني، وسنلقي الضوء على بعض عوامل النجاح التي مكنتنا من متابعة تطبيق الخطة ومواجهة كل التحديات التي فرضتها الظروف الصحية والاقتصادية، وهذه العوامل الثلاثة جعلت من التيار خلية نحل فعلية في الميدان وعلى المنصات الإلكترونية”.

وأضافت: “أولا، جهوزية التيار التنظيمية التي جعلت عملنا سريعا ومنتجا على المستوى الوطني، إن لناحية حضور وفاعلية هيئات التيار في كل بلدة ومدينة وقضاء من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، أو لناحية احتراف كل اللجان المركزية والقطاعات والتزامهم، مثل الانتشار والشباب والمهن”.

وتابعت: “ثانيا، قدرة التيار على التأقلم والانتقال من طرق العمل التقليدية إلى الطرق الأكثر حداثة التي توفرها التكنولوجيا، سمح لنا مواصلة عملنا اليومي الروتيني واجتماعاتنا الدورية الأسبوعية ومتابعة تنفيذ خطتنا عن بعد، من دون الإخلال بإرشادات الوقاية من العدوى. ثالثا، والأهم، شعورنا العارم كتياريات وتياريين بالمسؤولية الوطنية والاندفاع للانخراط بالعمل على مواجهة كورونا عبر التطوع للمساعدة مركزيا أو مناطقيا على كل الأصعدة، ما يظهر مدى التزامنا كتيار بخدمة المجتمع والانسان بغض النظر عن انتماءاته السياسية والطائفية”.

وأشارت إلى أن “بالنسبة لخطة فريق الاستجابة لكورونا في التيار، حققنا في الأسابيع الماضية تقدما كبيرا وبدأنا بتنفيذ بعض الخطوات منذ اللحظة الأولى، فيما تطلبت خطوات أخرى تحضيرا ومتابعة وراء الكوليس قبل إطلاقها، وبدأنا مؤخرا نلمس نتائجها على أرض الواقع،
1- العيادات النقالة التي انطلقت الأسبوع الماضي في المناطق وفق بروتوكول علمي: قمنا بتجهيز 3 عيادات نقالة بالمستلزمات الطبية بإدارة ومشاركة فريق متطوع من الطاقم الطبي والتمريضي في التيار إضافة إلى متابعة الحالات المتصلة بالخط الساخن وتقديم النصائح الخاصة بالحجر. أطلقنا هذا الأسبوع إمكانية تلبية اتصالات فردية لمن يشعر بعوارض وبات لدينا مجموعات طبية جاهزة “on call garde” تتحرك بسرعة لتقديم المعاينة الطبية وفق البروتوكول المعتمد، وندعو كل مواطن لأي فئة انتمى أن يبادر الى الاتصال بالخط الساخن للحصول على استشارة طبية أو للتطوع.

– بموضوع الفحوصات السريعة “Rapid test”، نذكر الحكومة اللبنانية بأهمية اعتمادها كونها لا تساعد فقط على اكتشاف عدد أكبر من الحالات ومعالجتها، لكن تمكننا أيضا من الوصول الى المناطق النائية والعمل للحد من تفشي الوباء. وكنا السباقين بالاستحصال على كميات من الفحص السريع بمساعدة مشكورة من قطاع الانتشار، وكنا ولا نزال ننتظر إقرار بروتوكول اعتمادها من قبل وزارة الصحة، وبالرغم من تلقينا قرارها اعتماد الفحص السريع في أيار بكل سرور، نسأل: لم الانتظار طالما وافقت على المبدأ ويمكننا تفادي التأخير؟. ونؤكد ضرورة أن يكون الفحص السريع مجانيا وضمن بروتوكول طبي محكم لمنع استخدامه لأغراض تجارية وتعريض صحة المواطنين للخطر، لذلك بادر التيار بشراء الفحوصات السريعة لتوفيرها مجانا ولا مجال للمزايدة، خصوصا ان مهلة 1 أيار تصلح للتجار وتظلم من عرض هذه الخدمة مجانا.

2- التيار الوطني الحر أخذ على عاتقه تأمين المستلزمات والمعدات الطبية والوقائية وقمنا بتوزيع نحو 21200 قطعة من كفوف وكمامات ولباس واقي “coveralls” وأغطية للأحذية وأغطية للرأس ومعقمات “chlore/sanitizer”، وكنا أعلنا بكل فخر منذ 3 أسابيع عن قيام مجموعة من المهندسين في التيار “Biomedical engineers” بتصميم آلة تنفس اصطناعي بسرعة قياسية واليوم أنجزت النسخة الصناعية وستخضع للاختبار بمختبرات الجامعة الأميركية في بإشراف وزارة الصحة قبل البدء بتصنيع عدد كبير منها.

3- تأمين أماكن للحجر الصحي: كثفنا اتصالاتنا بالبلديات والفنادق والأديرة وأصحاب المجمعات السياحية لتأمين غرف للحجر وتعاونا مع نقابة الممرضات والممرضين لوضع بروتوكول ينظم كل جوانب الحجر واستطعنا تأمين 460 غرفة موزعة على 38 مكانا في كل المحافظات.

4- التعقيم: بالمجهود الفردي مناطقيا أو عبر وحدة التعقيم المركزية التي تجول في كل المناطق بفريق متطوعين من الانضباط في التيار، وشملت ما يعادل 5136 كم في 12 قضاء وتم رش نحو 326500 ليتر معقمات على مدى 192 ساعة عمل بالتنسيق مع المحافظين وبمواكبة من البلديات.

5- التوعية: عمل التيار على نشر التوعية عن كورونا واهتمت اللجنة المركزية للمرأة بالتوعية حول العنف المنزلي بعد توافر معلومات عن ارتفاع نسبه خلال الحجر. بالمحصلة نشرنا 112 منشور و20 فيديو عبر التواصل الاجتماعي وأطلقنا الصفحة الإلكترونية “http://Covid19.tayyar.org”.

6- الحصص الغذائية والزراعية: بادرت كل هيئات الأقضية في التيار في كل بجمع تبرعات وتقديم حصص غذائية ومساعدات عينية للأسر الأكثر حاجة، وبالرغم من إمكاناتنا المادية المحدودة، تمكنا من مساعدة أكثر من 20 ألف أسرة لبنانية بفضل دعم الخيرين وهمة التياريين. وتعزيزا للأمن الغذائي، قمنا بالتعاون مع جمعية الطاقة الوطنية اللبنانية “LNE” بتوزيع رزم من الشتول والبذور ودليل للزراعة لتشجيع الناس على العودة الى الأرض وزراعة المساحات الصغيرة.

7- التعليم عن بعد: بمجهود كبير من المكتب التربوي في التيار ومجموعة ضمت 50 معلمة ومعلما و15 شخصا من تقنيين وإداريين، تم إطلاق منصة التيار للتعليم عن بعد وانضم لها 2270 طالبا من كل لبنان لمتابعة 35 مادة تعليمية خلال 78 ساعة على مدى الأسابيع الثلاثة الأولى”.

ولفتت الى ان “كل الخطوات ارتكزت إلى 4 دعائم أساسية مكنتنا من تحقيق أهدافنا، وهي: حملة التبرعات من قطاع الانتشار في كل القارات إضافة للتبرعات داخل لبنان، عملية التنسيق المستمر والتعاون مع البلديات بكل المناطق والصليب الأحمر اللبناني والمستشفيات الخاصة والحكومية والنقابات، إنشاء غرفة عمليات مركزية تابعت العمليات على الأرض، وقمنا بوضع 4 خطوط ساخنة بتصرف المواطنين، وتلقت غرفة العمليات حتى الآن أكثر من 2000 اتصال. وأهم ركيزة داعمة لكل المبادرات هي المتطوعون، الجنود المجهولون من شباب وصبايا التيار من كل الأقضية والقطاعات”.

وختمت كيتلي بتوجيه “تحية شكر وتقدير لكل شخص في فريق الاستجابة لكورونا والعاملين في غرفة العمليات وكل كوادر التيار والطواقم الطبية والتمريضية والعاملين بالمستشفيات، وكذلك الإعلاميين”، متمنيةً لكل اللبنانيين فصحا مجيدا “على أمل قيامة لبنان قريبا من هذه المحنة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى