الحريري: نحن حراس الدولة واتفاق الطائف والعروبة والإعتدال

الحريري: نحن حراس الدولة واتفاق الطائف والعروبة والإعتدال
الحريري: نحن حراس الدولة واتفاق الطائف والعروبة والإعتدال

قال رئيس الحكومة ، خلال رعايته حفل تخريج دورة الإطفائيين المتمرنين في الملعب البلدي لمدينة - الطريق الجديدة، إنّ "الرئيس الشهيد رفيق الحريري علمنا كيف نكون حراس البلد، كيف نطفئ الحرائق ولا نشعلها. علمنا أن نكون حراس القانون والنظام"، مؤكّداً بالقول: "نحن حراس الدولة والشرعية والمؤسسات، حراس ، حراس العروبة والاعتدال. هذا دورنا، وهذا دور بيروت ودور كل شخص بينكم".

وأضاف: "لكي تكون إطفائياً في بيروت، يجب أن تكون وفيّاً لبيروت وتحب أهلها وساحاتها وبيوتها وأسواقها وشوارعها. لكي تكون إطفائيا في بيروت يجب أن تخاف عليها وعلى سلامتها، ويجب ألّا تخاف أبداً، من أي شخص يفكر أن يعتدي على كرامتها ليشعل الحرائق فيها".

وتابع: "حين تكونون رجال إطفاء في بيروت ونساء، تصبحون رجال إطفاء لكل ، لأن كل لبنان موجود في بيروت. أنتم موجودون لخدمة الناس وتلبية نداء كل مواطن ومواطنة في بيروت. كل واحد وواحدة بينكم فدائي، يضع روحه على كفه ليحمي بيروت من أي حريق"، مردفا: "ليس هناك أجمل من أن يكون المرء إطفائيا في هذا البلد، وأنتم ترون أننا نعمل كإطفائيين أيضا. وأهم دور نقوم به أن نطفئ الحرائق السياسية، ونمنع أي حريق في المنطقة أن يمتد إلى لبنان".

وقال: "هذه ثقافتنا وهذه تربية أهل بيروت، وهذه وظيفة كل من يريد أن يحمي البلد. هناك أشخاص عملهم أن يشعلوا الحرائق، أما نحن فعملنا أن نطفئ الحرائق وأن نمنع الضرر عن الناس، ونحن عملنا أن نستخدم المياه وليس الكبريت والبنزين".

وخاطب أصحاب المناسبة: "حين تأخذون صفة إطفائي، تصبح مسؤوليتكم كبيرة اتجاه أهلكم واتجاه العاصمة. وتاريخ إطفائية بيروت تاريخ مشرف، قدمتم الكثير طوال عشرات السنين وسقط منكم شهداء، وصرتم عنوانا للتضحية والبطولة". وختم: "مبروك لكم جميعا، ومبروك لعائلاتكم ولقيادة إطفائية بيروت ولكل من شارك في هذا اليوم، ومبروك لبيروت على هذا الإنجاز، الذي يجب أن يبقى عنوانا لحماية أحلى العواصم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى