حملة لدعم أسر لبنانية وسورية في البقاع

حملة لدعم أسر لبنانية وسورية في البقاع
حملة لدعم أسر لبنانية وسورية في البقاع

أطلقت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون ، بالتعاون مع الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب ومؤسسات المجتمع المدني، حملة تضامن وتعاضد إنساني وتعاون تحت عنوان “مع بعض منعطي الأمل” لآلاف العائلات اللبنانية والسورية اللاجئة في البقاع، عبر تقديم حصص غذائية للأسر المحتاجة بالاضافة الى مواد ومستلزمات النظافة الصحية.

تحدث المسؤول الاعلامي في الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب احمد شلحة عن الحملة، فقال: “إن أوضاع اللبنانيين المحتاجين واللاجئين السوريين قد تفاقمت في في هذه المرحلة جراء الأزمة الاقتصاديّة التي تعصف بالبلاد، بسبب الحجر والإغلاق المتعلق بكوفيد-19، وهذا الوضع يؤثر بشدة على سبل عيشهم ورزقهم وعلى صحتهم النفسية وقدرتهم على تلبية احتياجاتهم الأساسية للبقاء مثل الغذاء والأدوية وبدل الإيجار”.

وختم: “تنطلق هذه المبادرة من فكرة التضامن والشراكة والتعاون والتعاضد الإنساني، وستستهدف آلاف العائلات اللبنانية والسورية اللاجئة إلى البقاع، وهي توفر مواد غذائية حيوية وأساسية ومستلزمات للنظافة الصحية من أجل مساعدة الأسر المحتاجة على التكيّف في ظل الظروف الاقتصاديّة الصعبة السائدة في لبنان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى