بالصور.. احتفالات أحد الشعانين تعمُّ المناطق اللبنانية

بالصور.. احتفالات أحد الشعانين تعمُّ المناطق اللبنانية
بالصور.. احتفالات أحد الشعانين تعمُّ المناطق اللبنانية

احتفلت الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي اليوم بأحد الشعانين حيث عمّت القداديس والزياحات الكنائس والأديرة في مختلف المناطق اللبنانية.

بشرّي

وفي بشرّي عمَّت زياحات الشعانين كنائس وأديرة المنطقة، فأقيم تطواف بسعف النخيل في شوارع بشرّي، شارك فيه كهنة الرعية وحشد من أبنائها، وانتهى بقداديس احتفل بها في كنيسة "مار سابا" الخوري شربل مخلوف، وفي كنيسة "السيدة" الخوريان جوزيف وسيمون طوق، وفي كنيسة "مار يوحنا" الخوريان جوزف وبيار سكر.

وفي كنيسة السيدة بزعون، ترأس النائب البطريركي على المنطقة المطران جوزيف نفاع القداس بحضور حشد من المؤمنين.

وفي بقاعكفرا، أقيم القداس في دير مار شربل، واحتفل به الأب ريمون عيسى، في حضور المؤمنين.

وكان تطواف في محيط كنيسة "مار يوحنا مارون" - الديمان على مشارف الوادي المقدس، واحتفل الخوري طوني جبارة بقداس العيد في حصرون في حضور المؤمنين.

البقاع الشمالي

وفي البقاع الشمالي، إحتفلت الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي بأحد الشعانين، حيث غصّت الكنائس بالمصلين وبالأطفال الحاملين الشموع المزينة.

بعبدا

وفي بعبدا ترأس رئيس الطائفة الكلدانية في المطران ميشال قصارجي قداس عيد الشعانين في كنيسة "الملاك رافائيل" في بعبدا - برازيليا، بحضور أبناء الرعية وحشد من المؤمنين، الذين طافوا بعد القداس في باحة الكنيسة حاملين سعف النخيل وأغصان الزيتون.

وفي زحلة ترأس رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش قداساً احتفالياً في كاتدرائية "سيدة النجاة" بمناسبة أحد الشعانين، بحضور جمهور كبير من المؤمنين.

وفي نهاية القداس، بارك درويش أغصان الزيتون ووزعها على المؤمنين، وأقيم زياح الشعانين حول الكاتدرائية، فحمل الأطفال الشموع والكبار سعف النخيل هاتفين "هوشعنا في الأعالي مبارك الآتي باسم الرب".

البترون

وإحتفل راعي أبرشية البترون المارونية المطران منير خير الله بقداس أحد الشعانين في كاتدرائية "مار إسطفان" في البترون، بحضور حشد كبير من أبناء الرعية، حيث أقيم في ختام القداس تطواف الشعانين في باحة الكنيسة.

وفي طرابلس، ترأس رئيس أساقفة طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين الكاثوليك المطران ادوار ضاهر قداس أحد الشعانين في كنيسة "سيدة البشارة" في الميناء، بمشاركة جمهور كبير من المؤمنين من أبناء الرعية.

وبارك المطران ضاهر أغصان الزيتون رمز السلام، وطاف الأهالي بزياح الشعانين في شوارع المدينة بمشاركة المؤمنين من الطوائف الأخرى التي تتبع التقويم الغربي، وحمل الأطفال بفرح أغصان الزيتون والشموع المزينة بالورود، على وقع ترنيمة "هوشعنا في الأعالي مبارك الآتي باسم الرب". واختتم الزياح بتوزيع أغصان الزيتون رمزاً للسلام على المشاركين في قداس العيد.

كما ترأس راعي أبرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جودة، قداس وزياح أحد الشعانين، في كنيسة "مار مارون" في طرابلس، بمشاركة حشد من أبناء المدينة. وطاف المؤمنون في زياح أحد الشعانين، في شوارع المدينة المحيطة بالكنيسة، مرنمين وهاتفين "هوشعنا في الأعالي"، رافعين أغصان الزيتون والشموع الملونة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى