عكر وحسن تفقدا المستشفى العسكري: الوضع تحت السيطرة

عكر وحسن تفقدا المستشفى العسكري: الوضع تحت السيطرة
عكر وحسن تفقدا المستشفى العسكري: الوضع تحت السيطرة

استقبلت نائبة رئيس الحكومة وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر، متابعةً لمكافحة جائحة والتدابير المتخذة بشأنها، وزير الصحة العامة حمد حسن، واطلعت منه على آخر التطورات المتعلقة بهذا الوباء وعمل وزارة الصحة المتواصل لمكافحت. ونوهت عكر بجهود حسن والوزارة في هذا المجال.

بعد ذلك تفقد الوزيران سير العمل في المستشفى العسكري وقاما بجولة ميدانية على أقسامه، خاصةً غرف العمليات المستحدثة التي يتم العمل على ترميمها، وذلك في حضور رئيس الطبابة العسكرية العميد الركن جورج يوسف ورئيس المستشفى العميد عبد الله علاوي وعدد من الضباط، كما زارا القسم المخصص لمعالجة مرضى الكورونا ونوها بطريقة العمل وفق معايير .

وأثنت عكر على “الجهوزية التي تتمتع بها المستشفى العسكري في كافة اقسامها، لاسيما في قسم كورونا”، وشكرت ووزارة الصحة والطبابة العسكرية والطواقم الطبية على “الجهود التي يبذلونها من أجل مكافحة هذا الوباء”، مؤكدةً “الاستمرار في العمل من اجل تخطي هذه الأزمة”.

وطمأنت عكر إلى أن “وضع لا يزال جيدا وأفضل من غيره بكثير مع كل ما وصلنا إليه”، مشددة على “مواصلة الجهود التي بدأها وزير الصحة والاستمرار في مكافحة وباء كورونا”، آملة بأن “لا ندخل في مرحلة ثانية من هذه الجائحة”.

بدوره، أشاد وزير الصحة بـ”المتابعة الحثيثة التي تقوم بها وزيرة الدفاع في مختلف الأمور”، مهنئا اياها على “الاجراءات التي تقوم بها في السلك العسكري، ومتابعتها الحثيثة للاجراءات التي اتخذتها المؤسسة العسكرية”.

ووجه “تحية لقائد الجيش العماد جوزاف عون”، وأثنى على “الجهود المبذولة في المستشفى العسكري الذي أُتيح له من خلال حسن الإدارة وترشيد الموارد والانفاق وفي فترة قصيرة جدًا، تحقيق أنموذج يُقتدى به على أكثر من صعيد، خصوصا في الخطة والحملة المشتركة لمكافحة وباء كورونا”.

وختم ثائلا: “إن معالي وزيرة الدفاع بما تمثل لنا من هذه الديناميكية والحركة الفاعلة، تقول إن هنالك تكاملا بين كل الوزارات لدعم المواطنين اجتماعيا واقتصاديا، أما وبائيا وصحيا، فالوضع جيّد وتحت السيطرة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى