وقفة احتجاجية أمام مقالع شركات الترابة في شكا

وقفة احتجاجية أمام مقالع شركات الترابة في شكا
وقفة احتجاجية أمام مقالع شركات الترابة في شكا

نظم “الائتلاف الشعبي ضد المقالع والكسارات”، وقفة احتجاجية أمام مقالع شركات الترابة على أوتوستراد كفرحزير- شكا، رفضا لـ”محاولات شركات الترابة، العودة إلى نشاطاتها غير الشرعية، القائمة على تغذية خطوط إنتاجها، عبر مواد أولية مستخرجة خلافا للقانون، من مقالع كفرحزير وبدبهون المحظورة على المقالع والكسارات، ومع تهرب ضريبي يقارب مليارات الدولارات، هو موضع ادعاء وتحقيق لدى النيابات العامة”.

وأشار منسق “لجنة كفرحزير البيئية” عضو “الائتلاف الشعبي للكسارات” جورج العيناتي، إلى ان “شركات الترابة تختزن كميات كبيرة من الكلينكر، تكفيها لفترات طويلة، وتريد إعادة العمل في مقالعها غير القانونية، لمزيد من غش الشعب اللبناني، بخلط الإسمنت بكميات من التراب الأبيض غير المعالج، هذه المقالع مسرح لجرائم بيئية ومطور لنفايات صناعية سامة، والقضاء يقوم بالتحقيق في هذه الجرائم، ولا يحق لأحد إعادة العمل فيها، قبل انتهاء التحقيق وإصدار الأحكام”، مردفا: “إنه لمن المخزي أن يكون هنالك مرجعيات دينية، تدعم اعتداء شركات الترابة ومقالعها على الكورة”.

أضاف: “نشهد اليوم، تكرار أطول مسرحية في تاريخ ، يعيدها أصحاب شركات الترابة منذ خمسين سنة، كلما أرادت الدولة تطبيق القانون، تمثل هذه الشركات أنها ستقفل أبوابها وتسرح عمالها، الذين تستبعدهم وتشغلهم مقابل لقمة عيش مرة، وتحركهم في وجه المدافعين عن البيئة وعن حياة الناس”.

وختم “حكومة دياب مطالبة بالإقفال النهائي لهذه المقالع، وإلزام شركات الترابة باستيراد الكلينكر، واستبدال البتروكوك بالغاز الطبيعي”، محذرا الحكومة من “مخالفة القانون وإعادة عمل هذه المقالع، التي لا يمكن حصولها على تراخيص، لأنه بذلك تتحول إلى شريك في تدمير الكورة وقتل أهلها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى