تفاصيل مروعة.. لبناني مقيم بدبي خنق حبيبته ثم وضع جثتها داخل حقيبة

تفاصيل مروعة.. لبناني مقيم بدبي خنق حبيبته ثم وضع جثتها داخل حقيبة
تفاصيل مروعة.. لبناني مقيم بدبي خنق حبيبته ثم وضع جثتها داخل حقيبة

صدر حكم بالسجن على رجل مبيعات لبناني مقيم في ، بعدما أقدم على خنق حبيبته حتى الموت خلال مشاجرة عنيفة بينهما ثم وضع جثتها داخل حقيبة سفر.

وكان المتهم اللبناني (32 عاماً) قد نفى تهمة القتل عن عمد والسرقة عند مثوله أمام المحكمة في آب الماضي.

ولكن المحكمة الابتدائية أثبتت عليه التهم وأمرت بترحيله بعد انتهاء فترة سجنه البالغة 25 سنة.

كما أحالت المحكمة الدعوى المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة.

ووفقاً لبيان تحقيق النيابة العامة، فقد التقى الجاني بالضحية من الجنسية الفييتنامية في آب 2016 في ملهى ليلي وبدآ يتواعدان ويجتمعان بانتظام في مكان سكنها بدبي.

وبعد عودته من زيارة إلى ، اصطحبها في رحلة فخمة لمدة 4 ليالٍ وقبل يوم واحد من عودتهما أخبرته أنها في حاجة للذهاب إلى بلدها لمسألة ملحة وطلبت منه مبلغ 15 ألف دولار لتسديد دفعة مصرفية لشقة كانت قد اشترتها هناك، وأفاد إنه أعطاها 50 ألف درهم كقرض لمساعدتها.

وصرّح للمدعي العام: "بعد عودتها، بدأت تُسبّب لي المتاعب وتعاملني بطريقة مهينة ومحزنة وأخبرتها أنها إذا كانت تريد الإنفصال عني ينبغي أن تعيد لي نقودي".

ويزعم أنه حين كان يتحدث معها كانت تتصرف بلا مبالاة وتجاهلته فتبعها إلى الحمام حيث خنقها لمدة دقيقتين حتى فارقت الحياة.

ثم قام بحشو جثتها داخل حقيبة سفر وسرق مبلغ 4500 درهم من محفظة الضحية وساعتها ومجوهراتها. وقد اعتقلته الشرطة لاحقاً في مكان عمله.

(وكالات)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى