روكز: ميشال عون لا يُعوّض.. وأنا لست خائنا!

روكز: ميشال عون لا يُعوّض.. وأنا لست خائنا!
روكز: ميشال عون لا يُعوّض.. وأنا لست خائنا!


لفت النائب إلى انّ “تسويات حصلت في الفترة التي سبقت رئاسة الجمهورية ونتائج هذه التسويات خاطئة”، لافتاً إلى انّه لم يكن بالشكل مع التسوية مع القوات اللبنانية، وتبيّن لاحقا أنه في المضمون كانت التسوية اسوأ لناحية التحاصص”.

وأشار روكز في حديث عبر “vdlnews ” على “فيسبوك” الى ان ما وصل له  اليوم لا يعجبه لا سيما نتيجة الآمال التي كان يحملها منذ العام 2016. وقال: “التركيبة السياسية خذلتني لا الجنرال عون. وميشال عون لا “يُعوّض” والامر تاريخي وعائلي وتحدثنا بالسياسة عندما كان يجب أن نتحدث وهو له خياراته السياسية وهناك بعض الاختلافات”.

وتابع: “وجود الجنرال عون على رأس الجمهورية عنى لي الكثير وأنا لست خائنا بل انا ملتزم بالمبادئ التي اعيشها وانا مقتنع بتاريخي وحاضري”. واكّد ان بـ”تغيير النظام” عنى العودة الى دولة القانون والمؤسسات وثورتنا عادلة تطالب بإحكام القانون والدستور وليست ثورة “زعران”.

واضاف: “إن كان الموضوع يتوقف على رجال الاعمال والسلطة لن يكون لي مكان في ولكن ان كان الموضوع يتوقف عند الديمقراطية الامر يختلف واؤيد النسبية مع دوائر اوسع وقد اترشح في دائرة كسروان”. وعن علاقته بالنائب نعمة افرام فقال: “هو صديق ولكن موضوع لم يطرح بعد بيننا”.

وعن ثورة 17 تشرين قال روكز: “ثورة 17 تمّوز ستكون استمرارية لثورة 17 تشرين ومبادئ ثورة 17 تشرين هي مبادئ الجنرال عون ولست مع اقفال الطرقات واراهن على الشعب اللبناني للثورة على السلطة الحاكمة لا العهد فالسلطة بيد الحكومة لا بيد رئاسة الجمهورية”.

وسأل: “من يقول ان الحكومة هي “اليد اليمنى” التي يرتاح بها رئيس الجمهورية؟ والحكومة حققت 97% من اهدافها برأي رئيس الحكومة لا برأي الشعب اللبناني فالحكومة حققت 97% من افقار الشعب اللبناني”.

وعن التعيينات القضائية قال: “يجب ان تكون محصورة بمجلس القضاء الاعلى ويجب ان يأتي مجلس القضاء الاعلى منتخبا لا معيّنا من قبل سياسيين وهذا قانون ندرسه بالمجلس النيابي وانا مقتنع بضرورة وجود الية للتعيينات”.

امّا عن التدقيق المالي فاعتبر روكز انّه “ضرورة وطنية لا فقط في مصرف لبنان بل في كل المؤسسات التي عليها علامات استفهام كوزارة الطاقة والاتصالات والتربية وغالبية الوزارات”. واردف قائلاًَ: “كل شركات التدقيق على علاقة بكلّ دول العالم ولم يقنعني ما حصل في موضوع شركة kroll”.

وتابع: “لا لتعويم المصارف على حساب اصحاب الودائع واللبنانيين الذين لا ودائع لهم فأصول الدولة ملك الشعب اللبناني كلّه ولكن وفي الوقت عينه لست مع ضرب المصارف على طريقة خطة الحكومة”.وقال: “يحاولون الاحتيال على صندوق النقد وبالنتيجة نحن بحاجة لصندوق النقد وللاموال الصعبة ولا يمكن تحسين وضعنا الاقتصادي الا من ضمن هذا المسار”.

عن الحدود، اكّد روكز انّه “يجب اقفال الحدود كاملة وهناك في بعض المواقع بنى تحتية للتهريب وفي منطقة وادي خالد مثلا هناك ساحات لتبادل البضائع حتّى وهناك في بعض المواقع قساطر لتهريب المازوت مثلا”.

وردا على سؤال ان كان يؤيد عودة الرئيس السابق لرئاسة الحكومة، قال: “انا مع حكومة مستقلة بالكامل ومتجانسة وتستطيع اخذ القرارات ولا مشكلة ان كان هناك شخصية سنيّة تريح سعد الحريري”.

وختم روكز: “الظروف الاقليمية تضغط علينا وفقدان الحياد يؤثّر على قرار لبنان الحر”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى