قطع طريق بعلبك – حمص احتجاجاً على عدم توافر المازوت

قطع طريق بعلبك – حمص احتجاجاً على عدم توافر المازوت
قطع طريق بعلبك – حمص احتجاجاً على عدم توافر المازوت


قطع أصحاب محطات المحروقات وممثلي شركات النقل وتوزيع المحروقات وممثلي أصحاب المولدات في البقاع، طريق – حمص الدولية، في محلة التل الأبيض عند مدخل بعلبك الشمالي، احتجاجا على عدم تأمين المحروقات وبخاصة مادة المازوت.

وألقى نقيب أصحاب المحطات سامي البراكس كلمة قال فيها: “نناشد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة حسان دياب ووزير الطاقة ريمون غجر والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، مساعدتنا في وقف احتكار مادة المازوت وإلزام الشركات تمويل الزبائن والمحطات”.

وطالب القوى الأمنية بـ”الكشف على خزانات الشركات ومحطات المحروقات، واتخاذ الإجراءات المتوجبة بحق المحتكرين والمخالفين. ونطالب وزير الطاقة بالعمل على توزيع مادة المازوت من مصفاتي والزهراني بطريقة أكثر عدالة لتصل الى المستهلك، وإعادة النظر بالحصص الكبيرة التي تباع في غير محلها في السوق السوداء”.

وشدد المختار أكرم جعفر باسم أصحاب شركات التوزيع والنقل على “ضرورة وضع حد لمافيات المحروقات والعمل على بيع مادة المازوت بالسعر المدعوم للجميع وتوقيف الاحتكار والمافيات التي تبيع على هواها من دون حسيب أو رقيب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى