جمالي لدياب: حان وقت الرحيل يا بروفسور!

جمالي لدياب: حان وقت الرحيل يا بروفسور!
جمالي لدياب: حان وقت الرحيل يا بروفسور!


غردت النائبة عبر حسابها على “” قائلة:”زار الدار الكريمة، فأخطأ بالكلام، استقبل السفيرة فيما حلفاؤه يشتمونها، طمأننا بأن البلد لن يكون تحت السيطرة طالما هو موجود، وقد نسي أن يخبرنا بأنه وحكومته تحت سيطرة من يغيرون هوية ويتحكمون بشعبه؛ مجددا، حان وقت الرحيل يا بروفسور”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى