خلاف إسرائيلي مع هذه الدولة.. والسبب "حزب الله"!

خلاف إسرائيلي مع هذه الدولة.. والسبب "حزب الله"!
خلاف إسرائيلي مع هذه الدولة.. والسبب "حزب الله"!

ورد في "المدن": تعمل ألمانيا، وفق الرؤية الإسرائيلية، ضد مصالح تل أبيب. فنظرة برلين المهادنة لحزب الله تهدد، كما ترى ، أمنها القومي وتدفع العلاقة إلى مزيد من التأزم.

ويصر الألمان على التمييز بين الجناحين العسكري والسياسي للحزب. ووفق ما تنقل صحيفة "جيروزاليم بوست"، فإن ألمانيا رفضت مطلباً أميركياً ضد الحزب، لأن " مرتبط بمحادثات السلام الإسرائيلية- الفلسطينية". وهذا ما يدفع الصحيفة، بسهولة، إلى الاستنتاج بأنّ الحكومة الألمانية تعتقد أن الجناح السياسي لحزب الله يستحق أن ينجو من صفة "الإرهاب" لأنه متورط في صراع مشروع ضد إسرائيل.

وهذا ما يعيد إلى الذاكرة الإسرائيلية قول وزير خارجية ألمانيا السابق سيغمار غابرييل إن إسرائيل تمثل "نظام فصل عنصري".

لكن هذه المخاوف يبددها وزير الخارجية الألماني الجديد هايكو ماس، الذي اعتمد خطاباً مختلفاً عن سلفه المعادي لإسرائيل. وهو يقول إنه يرفض وصف إسرائيل بـ"نظام فصل عنصري". لذلك، ربما يكون لدى برلين وفق الصحيفة سبب آخر للإصرار على التمييز بين الجناحين السياسي والعسكري لحزب الله.

(المدن)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى