أخبار عاجلة
طريقة غريبة.. نجمة تتنقّل داخل حقيبة سفر! -
الحريري: الحل الحكومي ليس لدي بل لدى الآخرين -
هل تستمر الأمطار في الـweekend؟ -
جنبلاط يعدّل تغريدته.. ويهاجم البلديات -

هل تعثرت اجتماعات باريس؟

هل تعثرت اجتماعات باريس؟
هل تعثرت اجتماعات باريس؟

وصفت مصادر سياسية مطلعة لـ”اللواء” الوضع بأنه يميل الى التعقيد، بعد التصعيد الإقليمي، لا سيما ما قاله وزير الخارجية السعودي عادل الجبير. وتخوفت المصادر من ان تكون اجتماعات ، حول الصيغة التي يتعين ان يقرّها مجلس الوزراء تعثرت، من دون ان تدخل في تفاصيل إضافية. وكشفت المصادر ان وزير الخارجية تناول طعام العشاء إلى مائدة رئيس الحكومة في منزله، وجرى التطرق إلى الصيغة. وأشارت المصادر إلى ان الاتصالات تشمل الجانب الفرنسي، الذي أوفد السفير الفرنسي الأسبق في برنار ايميه إلى طهران للبحث في الصيغة المقترحة لتحييد .وقالت المصادر ان الاتصالات الفرنسية تشمل الجانب السعودي كذلك، مشيرة إلى وجود موفد سعودي في باريس في سياق الاتصالات الجارية.

وفي تقدير مصادر مطلعة لـ”اللواء” انه إذا ترتبت كل الأمور، فإن الأزمة الحكومية في طريقها إلى الزوال يوم الخميس المقبل، الا انها أعربت عن خشيتها من الضغوط التي تمارس من قبل جهات متعددة، لدفع الرئيس الحريري إلى الاستمرار في التريث، مشيرة إلى ان الأمور ما تزال بحاجة إلى متابعة، وهو الأمر الذي دفع وزير الخارجية جبران باسيل، إلى الانفصال عن الوفد المرافق للرئيس بالعودة إلى بيروت من روما، والانتقال إلى باريس للقاء الرئيس الحريري الموجود في العاصمة الفرنسية، وتناول العشاء إلى مائدته الليلة. وأوضحت المصادر ان البيان الذي يفترض ان يصدر عن جلسة مجلس الوزراء المرتقبة الخميس، ليس جاهزاً بعد، وإن كانت عناوينه متفق عليها، وهي النقاط الثلاث التي طرحها الرئيس الحريري في بيان التريث والتي تتعلق بالطائف أو أو بعلاقات لبنان بالدول العربية، الا انه ما ليس واضحاً بعد هو كيفية مقاربة هذه النقاط، وبالتالي صياغتها بما يرضي الرئيس الحريري والفرقاء السياسيين المعنيين بها اساساً.

ولفتت المصادر الى انه من غير المتوقع ان يطرأ أي شيء بهذا الخصوص، قبل مطلع الأسبوع المقبل وعودة الرئيس الحريري من الخارج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كتاب مفتوح الى دولة الرئيس نبية بري بخصوص "معمم الفتنه"