بولس: مصلحة زغرتا لا يمكن أن تبنى على الأحادية

بولس: مصلحة زغرتا لا يمكن أن تبنى على الأحادية
بولس: مصلحة زغرتا لا يمكن أن تبنى على الأحادية

بارك النائب جواد بولس لميشال معوض بالفوز قائلا: “هذا الانتصار اعتبره انتصارا لي، والصفر الذي حصلت عليه أهديه لروح الشيخ سيمون بولس، هذا الصفر حصلت عليه في سبيل قناعة تقضي بأن مصلحة لا يمكن أن تبنى على الأحادية او الاحتكار ولا يمكن أن تبنى سوى على الشورى والمشاركة، كما اهدي هذا الانتصار الى روح الرئيس سليمان فرنجية الذي لم يقبل يوما ان يتم اتخاذ اي قرار يتعلق بمصير زغرتا الا بالشورى والمشاركة.

وأهدى بولس، في كلمته من منزل النائب المنتخب ميشال معوض، “الانتصار الى روح الشهيد رينه معوض شريك الرئيس فرنجية في كل القرارات المصيرية، والذي لم يقبل يوما ان تؤخذ القرارات سوى بالشورى وبالمشاركة”.

وأيضا أهدى الانتصار لروح الاب سمعان دويهي أحد مؤسسي وداعمي منظومة الشورى والمشاركة في زغرتا والزاوية، والى النائب السابق سليم كرم الذي خسر مقعده النيابي من دون ان يخسر مجد بيته والذي هو مؤسس لمجد بيوتنا جميعا.

وأضاف: “انتهت الانتخابات وسنتطلع الى الامام، الى بلسمة الجروح واندمالها، والى المشاركة مع الجميع من اجل انماء ومستقبل زغرتا وكل مواطن في زغرتا، وقال: “نريد ان نتعاون جميعا مع بعضنا البعض ومع النواب الجدد المنتخبين، ومبروك لطوني فرنجية والنائب اسطفان الدويهي”.

وأكد بولس “ان زغرتا والزاوية اثبتا اليوم انهما مترابطان ومصيرهما واحد وكل مصيبة تصيب اي شخص في زغرتا تصيب اي شخص في الزاوية والعكس، وقال: “سنتعامل جميعنا كل يوم وكل ساعة في سبيل انماء زغرتا وطاقاتها البشرية ليعيش كل ابنائها بكرامة ورؤوسهم مرفوعة”.

ووجه بولس أيضا “تحية لحلفائه على لائحة “الشمال القوي”، وقال: “الوزير رفول خاض معنا معركة متماسكة وشريفة والف شكر له على خوضه هذه المعركة التي هي فعلا مزلزلة ونتشرف اننا خضناها سوية”.

ووجه “تحية لكل المرشحين الذين خاضوا انتخابات في دائرة الشمال الثالثة، كما خص بالتحية شباب المجتمع المدني الذين اثبتوا عن قناعة ودافعوا عنها وخاضوا معركة صعبة بوجه كبار الزعامات”.

في الختام وجه بولس تحية خاصة لأحبائه وعائلته آل مكاري الذين أبدوا التزاما ملفتاً على رغم صعوبة القرار، مؤكدا ان الصفر الذي ناله اكليل غار على رأسه، واضاف: “اشكركم من كل قلبي على محبتكم، وهذا الأمر لا يفسر بالسياسة فقط بل بالمحبة الصادقة التي تكنوها لي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى