المحكمة الدولية ترد طلب محامي عنيسي

المحكمة الدولية ترد طلب محامي عنيسي
المحكمة الدولية ترد طلب محامي عنيسي

ردت المحكمة الخاصة بلبنان الطلب الذي أودعه محامو الدفاع عن المتهم السيد حسين حسن عنيسي، بحسب ما أعلنته في بيانها هيئة مؤلفة من القاضي دايفيد باراغوانث (رئيسا) والقاضي عفيف شمس الدين والقاضي دانيال دايفيد نتاندا نسيريكو.

وكانت جهة الدفاع عن عنيسي قد طلبت تنحية قضاة غرفة الدرجة الأولى وسحبهم من قضية عياش وآخرين، وهؤلاء القضاة هم رئيس الغرفة القاضي دايفيد ري، والقاضية جانيت نوسوورثي، والقاضية ميشلين بريدي.

وفي الطلب الذي أودع أمام الرئيسة هردليشكوفا في 12 نيسان، وعملا بالمادة 25 من قواعد الإجراءات والإثبات للمحكمة، أفادت جهة الدفاع عن عنيسي بأن غرفة الدرجة الأولى كانت متحيزة وغير متجردة في سلوكها تجاه الدفاع في الفترة التي تلت اختتام عرض قضية الادعاء.

وذكرت الهيئة في قرارها أننا “خلصنا إلى أن الضغوط في المراحل الأخيرة من قضية معقدة وصعبة على نحو فريد أدت إلى وقوف جهة الدفاع عن عنيسي على تحيز مبطل للأهلية في قرارات تحديد جداول زمنية لم تصدر في الواقع لتفضيل فريق آخر أو لإلحاق الأذى بفريق الدفاع عن عنيسي، بل لإيصال قضية معقدة ضد المتهمين الأربعة إلى خاتمتها في وقت ملائم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى