اعتصام أمام الداخلية دعمًا لجمانة حداد

تجمع ناشطون ومناصرون لتحالف “كلنا وطني” أمام وزارة الداخلية دعمًا للمرشحة جمانة حداد عن مقعد الأقليات للاحتجاج على نتيجة الانتخابات في دائرة الأولى.

وكانت الماكينات الحزبية كافةً قد أعلنت حصول لائحة “كلنا وطني” على حاصلين يجعلا الفوز من نصيب كل من وجمانة حداد في دائرة بيروت الأولى، إلا أن تغييرًا طرأ في النتائج اليوم حوّل الفوز لمصلحة المرشح على لائحة “” أنطوان بانو على حساب حداد.

وطالبت حداد بإعادة الفرز بحضور مندوبين من “كلنا وطني” الذين أخرجوا لمدة 20 دقيقة اليوم بحجة خلل في نظام التشغيل، ليفاجأوا بخسارة حداد مقعدها لمصلحة بانو.

ويترافق تقديم طعن مع الاحتجاجات على الأرض، حيث أكدت حداد أن محامين يعملون على تحضير الوثائق اللازمة لتقديم الطعن لوزارة الداخلية.

وردًا على ما صدر عن المرشحتين يعقوبيان وحداد، أعلنت وزارة الداخلية أن “هذه النتائج لا يُعتدّ بها رسميًا لدى الوزارة طالما لم تصدر عن الجهات المختصة”، مؤكدةً أن “قانون الانتخاب يؤكّد على أنّ دور الوزارة ينتهي عند تسليم صناديق الاقتراع إلى لجان القيد”.

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى