سلام: اعمال الشغب اهانة لبيروت وأهلها

سلام: اعمال الشغب اهانة لبيروت وأهلها
سلام: اعمال الشغب اهانة لبيروت وأهلها

اعلن الرئيس تمام سلام بعد فوزه في أن البيارتة واللبنانيين قالوا كلمتهم في صناديق الاقتراع، وأنتجوا برلمانا يمثل الحساسيات السياسية المختلفة، آملاً أن ينعكس هذا التنوع حيوية في عمل الجديد الذي تنتظره مهمات كبيرة على مستوى التشريع والرقابة.

ولفت سلام الى ان إن يحتاج الكثير، واللبنانيين يعلقون الكثير من الآمال على مجلسهم المقبل، وعلى الحكومة التي ستفرزها الخريطة السياسية الجديدة، داعياً إلى أن “المرحلة المقبلة ورشة عمل وطنية يشارك فيها الجميع، لمعالجة الملفات الحيوية كافة، بدءا من الملفات الخدماتية في جميع المناطق”.

وأكد أن “المكان الأنسب للخلاف السياسي في لبنان، هو تحت قبة البرلمان وليس في الشارع، وأن أعمال الشغب الذي شهدتها شوارع العاصمة عقب ظهور نتائج الانتخابات، لا تساعد في خلق المناخ الذي نصبو اليه، وهي تشكل إساءة لمفتعليها وللقوى السياسية التي يحملون راياتها، وإهانة لبيروت وأهلها الآمنين، الذين لن نقبل بترويعهم وانتهاك أحيائهم والاعتداء على ممتلكاتهم بالطريقة التي رأيناها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى