مصادر رسمية: حذارِ أن نصبح أمام مجلس وزراء بعدد نواب مجلس النواب!

مصادر رسمية: حذارِ أن نصبح أمام مجلس وزراء بعدد نواب مجلس النواب!
مصادر رسمية: حذارِ أن نصبح أمام مجلس وزراء بعدد نواب مجلس النواب!

اشارت مصادر رسمية لصحيفة “الأنباء” الكويتية، الى أنه ينتظر أن يحدد رئيس الجمهورية العماد ، الاثنين في الحادي والعشرين من أيار، موعد مشاورات تكليف رئيس الحكومة الجديد، في ظل توجه رئاسي لتثبيت عناصر التسوية الرئاسية ومنها عودة إلى رئاسة الحكومة.

وأكدت المصادر أنه «سبق لرئيس الجمهورية أن تمنى تأليف حكومة وفاقية تمثل الجميع خصوصاً أن هناك الكثير أمامها لتنجزه وتنفذه»، وشددت على أن الحكومة ستراعي حجم الكتل النيابية وضرورة تمثيل كل المكونات، «ومن ينكفئ ولا يريد المشاركة يذهب إلى المعارضة، ومن الخطأ عكس التمثيل الحالي في الحكومة الحالية على الحكومة الجديدة، أي لجهة مضاعفة عدد الوزراء لمن تضاعف عدد نوابهم، لأن هذا الأمر غير منطقي ولا يمكن تحقيقه، وإلا نصبح أمام مجلس وزراء بعدد نواب مجلس النواب».

المعادلة واضحة في تأليف الحكومة تضيف المصادر «فمن يريد وضع العصي في الدواليب لعدم التأليف سيجد مليون ذريعة وحجة، ومن يريد التسهيل، فهذا منوط بالرغبة والإرادة الصادقة، مع التأكيد أن لا ترف في الفسحة الزمنية لإنجاز عملية تأليف الحكومة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى