حاصباني: التلاسيميا مرض وراثي وخطير

حاصباني: التلاسيميا مرض وراثي وخطير
حاصباني: التلاسيميا مرض وراثي وخطير

أوضح وزير الصحة غسان حاصباني “أننا أمام مرض وراثي وخطير وعلاجه باهظ الثمن من جميع النواحي وليس فقط المادية، فمرضى التلاسيميا بحاجة الى علاج ونقل دم مدى الحياة. ولكن التلاسيميا أصبح نادرا جدا في الدول المتقدمة وبعض دول الجوار بسبب التوعية على اساليب الوقاية منه. وكما سمعنا ايضا ان الوقاية منه سهلة وتبدأ من اجراء فحوصات دم بسيطة قبل الزواج للمقبلين على الزواج”.

وأكد خلال مؤتمر صحافي عقده لمناسبة اليوم العالمي للتلاسيميا أن “وزارة الصحة العامة في تدفع سنويا حوالى مليوني دولار لتغطية الدواء الباهظ الثمن لـ 173 مريض تلاسيميا، بقيمة اجمالية للدواء للعام 2017 حوالى 1.6 مليون دولار. كما تقوم الوزارة بإعطاء مساهمة مالية سنوية منذ العام 2005 قيمتها 300 الف دولار لمركز الرعاية الدائمة الذي يقدم جميع الخدمات”.
ولفت الى أن “الفحوصات الطبية الالزامية قبل الزواج تكلف 200 دولار للشريكين بينما يكلف علاج طفل مصاب بالتلاسيميا بين 10 و30 الف دولار سنويا. بالاضافة إلى الاعباء الصحية الاخرى والمضاعفات التي يعاني منها مرضى التلاسيميا، والاعباء الاجتماعية والنفسية للمريض ولعائلته”.

وأشار الى أن “هذا المرض ليس مرتبطا بمنطقة او طائفة معينة في لبنان، فالمرضى يأتون من من كافة ارجاء لبنان، لذا هو مشكلة وطنية بحاجة الى معالجة على مستوى الوطن”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى