الاتحاد العمالي: العدوان الجديد على سوريا لن ينفع في إخضاعها

الاتحاد العمالي: العدوان الجديد على سوريا لن ينفع في إخضاعها
الاتحاد العمالي: العدوان الجديد على سوريا لن ينفع في إخضاعها

أعلن الاتحاد العمالي العام في أنه “ما إن شارف العربي السوري على القضاء على قوى الإرهاب والتكفير حتى سارعت الى ارتكاب عدوان جديد على الأراضي والمواقع الدفاعية السورية مستفيدا من النوايا المبيتة التي عبر عنها قرار الإدارة الأميركية بالانسحاب من الاتفاق النووي مع تحت ذرائع واهية وكاذبة.”

وأضاف في بيان: “وكما لم تنفع الاعتداءات الماضية على بإخضاعها، فإنها لن تنفع لا اليوم ولا غدا، وقد أكد الجيش العربي السوري ومن ورائه الشعب السوري بقيادته السياسية إرادته وقدرته على صد هذا العدوان المتجدد ورد الصاع صاعين.”

وتابع: “إننا في الاتحاد العمالي العام في لبنان وباسم عمال لبنان كافة إذ ندين هذا العدوان الإسرائيلي وكل من يقف وراءه ونعتبره اعتداء على جميع الشعوب العربية من قوى استعمارية. وإذ نؤكد موقفنا الثابت مع شعب سوريا وعمالها وجيشها وقيادتها السياسية، فإننا ندعو عمال العالم والحركة النقابية الصديقة والمنظمات الدولية وجمعيات حقوق الإنسان إلى تنظيم أوسع حملة دولية لإدانة هذا العدوان المتمادي ووضع حد له، حفاظا على الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى