المفتي دريان: لبنان لا يدار بمنطق الرابح والخاسر

المفتي دريان: لبنان لا يدار بمنطق الرابح والخاسر
المفتي دريان: لبنان لا يدار بمنطق الرابح والخاسر

دعا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان القوى السياسية “إلى التعالي وتغليب المصلحة الوطنية على ما دونها في ظل الوضع الإقليمي والدولي المتأزم وتشكيل حكومة قادرة على تأمين الخدمات للمواطنين وإنهاض الوضع الاقتصادي”.

وأشار المفتي دريان خلال رسالة إلى اللبنانيين لمناسبة شهر رمضان إلى أن “ لا يحكم إلا بالتوافق ولا يجب أن يدار بمنطق الرابح والخاسر”، مشددا على أن “مستقبل لبنان “الواعد” هو ما يجب النظر اليه والعمل لأجله”.

واعتبر أن “ زادت من النزاعات بين الناس وأنتجت حالات من المماحكات التي لا ينبغي أن تبقى”.

ولفت المفتي دريان إلى أنه “وسط كل الهموم والأحداث يعود رمضان تقويمًا وإثباتًا وتذكيرًا للخير في نفوسنا”، مضيفاً أن “الوظائف التعبدية للصوم ليست إعادة تكوين لحياة الفرد وحسب بل هي إعادة تكوين أيضا لحياة الجماعة من المقتدرين ومن الفقراء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى