الراعي بعد لقائه ماكرون: عودة النازحين الى وطنهم ضرورة

الراعي بعد لقائه ماكرون: عودة النازحين الى وطنهم ضرورة
الراعي بعد لقائه ماكرون: عودة النازحين الى وطنهم ضرورة

آمل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أن “يتم تأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن ليتمكّن من الاستفادة من مساعدات المؤتمرات الدولية”.

وشدد، بعد لقائه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على ضرورة “عودة النازحين السوريين الى وطنهم ويجب علينا وعلى المجموعة الدولية تشجيعهم على العودة فالحرب ليست في كلّ وهناك أماكن آمنة”.

وتابع “ان ماكرون رجل المسؤولية وهو يتساءل اذا كان السوري يريد العودة إلى بلاده، كما أنه استمع لنا بمحبة وبدقة وأبدى اهتماماً كبيراً بما قلناه ونتخوّف من التوطين وعامل فالوقت ليس لصالحنا”. وطرحنا على الرئيس ماكرون إمكانية عقد مؤتمر دولي من أجل السلام في الشرق الأوسط.

كما دعا الراعي الى “الإسراع في الإصلاحات الاقتصادية وفصل قضية النازحين عن الشؤون السياسية لأن عودتهم إلى وطنهم ضرورة”.

في سياق آخر، رأى ان المشكلة ليست بين المدارس والأهل وعلى الدولة تحمّل مسؤولياتها آسفا لأنهم لم يلحظوا موضوع المؤسسات التربوية في مؤتمر “سيدر”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى