الراعي طلب من ماكرون دعم المدارس الخاصة

الراعي طلب من ماكرون دعم المدارس الخاصة
الراعي طلب من ماكرون دعم المدارس الخاصة

يستكمل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي زيارته الى لليوم الثاني على التوالي، في ظل أجواء ايجابية، حمل خلالها الى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون هموم وشجون اللبنانيين.

وشكر الراعي ماكرون وفق معلومات “المركزية” على المؤتمرات التي خصصتها لمساعدة وعبر عن امتنانه لاهتمامه بأوضاع لبنان عموما ولضخ جرعات دائمة من الاوكسيجين في عروق العلاقات اللبنانية الفرنسية.

الى ذلك، طلب البطريرك من الرئيس الفرنسي دعوة المجتمع الدولي الى مساعدة لبنان في عودة النازحين السوريين السريعة الى بلادهم لان عودتهم تعني بداية الحل السياسي.

وتطرق البطريرك الراعي في زيارته وفق المعلومات الى موضوع الفرنكوفونية ودور المدارس الخاصة في مجال الفرنكوفونية، وطلب منه دعم المدارس الخاصة وتخفيف الاعباء عنها وعن كاهل الاهل، كي تستمر في مسيرتها التعليمية.

وذكّر الراعي ماكرون بدور لبنان كنموذج في العيش المشترك وبان الارهاب لا يمكنه ان يعيش في لبنان لان جذور الاسلام والمسيحية ترفضه وتنادي بالمحبة والتسامح. فالارهاب يحاول ان يضرب في كل مكان، لكن لبنان صده ووقف في وجهه وحث على السلام والتعايش .

وعرض الراعي المشاكل التي يعاني منها الشباب المسيحي والمسلم وتدفعهم الى الهجرة. وطلب من ماكرون المساعدة كي تبقى الطاقات الشابة في لبنان وتنعش الاقتصاد. فالمطلوب تهدئة الاوضاع وعلى لبنان ان يكون وطنا نموذجيا وان يستقر وينأى بنفسه.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى