إبراهيم: قوننة وجود النازحين السوريين لا تعني بقاءهم

إبراهيم: قوننة وجود النازحين السوريين لا تعني بقاءهم
إبراهيم: قوننة وجود النازحين السوريين لا تعني بقاءهم

أكد “انشاء مراكز خاصة بالسوريين من أجل إنجاز معاملاتهم، لأنه نزل علينا بالمظلة بصورة فجائية مليون ونصف مليون سوري، أي ما يعادل ربع سكان ، ولأن مراكز لا تحتمل هذا الكم من الضغط كان لا بد من إنشاء مراكز خاصة بالإخوة السوريين لإنجاز معاملاتهم””.

ونفى، خلال زيارته بجولة تفقدية على أقسام المبنى الجديد لمركز الامن العام في المتن الاقليمي في محلة الجديدة “إطالة إقامة النازحين في لبنان”، قائلا: “نحن في صدد إنشاء عشرة مراكز خاصة بهم على امتداد الأراضي اللبنانية، منعا للإكتظاظ في مباني الأمن العام، والهدف منها ضبط وضعهم الإداري والأمني في البلد وقوننة وجودهم في لبنان لا أكثر”.

وشدد على أن “قوننة وجود النازحين السوريين لا تعني بقاءهم، بل إن ذلك ينطبق عليهم كما ينطبق على كل زائر للبنان، أقصرت مدة الإقامة أم طالت، مضيفا “هناك عمل دؤوب تقوم به السلطة السياسية ونحن نعكس في بعض الأحيان عمليا ما تقوم به السلطة السياسية للإنتهاء من هذا الملف”.

كشف عن “تواصل مع السلطات السورية حول الآلاف من السوريين الذين ينوون العودة الى . وقال: “أنا عادة لا أتحدث عن المواضيع عندما تجري، لكنكم لن تلبثوا أن تروهم في الباصات”.

وعما إذا كان القانون 10 يشكل عائقا أمام مساعي العودة، أوضح ” إنه قد أسيء تفسير هذا القانون”، مشددا على أن “السوريين معنيون بتفسيره لا أنا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى