بحث عن حلول بديلة بعد إقفال مسلخ طرابلس

بحث عن حلول بديلة بعد إقفال مسلخ طرابلس
بحث عن حلول بديلة بعد إقفال مسلخ طرابلس

تفقد محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا مسلخ اللحوم التابع لاتحاد بلديات الفيحاء، بعد قرار إقفاله بالشمع الأحمر، بناء على قرار صادر عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، برفقة رئيس اتحاد بلديات الفيحاء المهندس أحمد الدين، رئيسي بلديتي الميناء عبد القادر علم الدين والبداوي حسن غمراوي، رئيس مصلحة الصحة في الشمال الدكتور جمال عبدو، رئيس قسم المحافظة لقمان الكردي ومراقبين من وزارة الصحة العامة.

وأشار نهرا الى ان التباحث جارٍ مع المعنيين في الاتحاد ووزارة الصحة في إيجاد حلول بديلة للمسلخ، لأن الوضع الصحي فيه ليس على أفضل حال، وليس من الجائز أيضا أن تبقى مدن الاتحاد من دون مسلخ. وأضاف: “نتشاور مع حاصباني لوضع الأمور في نصابها ولنتمكن جميعا من إيجاد حلول سريعة، ولكن لن نرضى إلا بأن يستوفي أي مسلخ سيعمل في المستقبل القريب الشروط الصحية والفنية”.

وقال الطبيب المراقب في وزارة الصحة العامة الدكتور سامي الاحدب “إن قرار الإقفال سيبقى ساري المفعول، وسيتم عرض حلول موقتة مع نهرا، بالتشاور مع قمر الدين، وسيتم رفع كتاب إلى حاصباني، ثم يبني على الشيء مقتضاه. وأكد أنه في حال أجريت تحسينات سريعة، سيسمح بمعاودة العمل في المسلخ إلى حين إيجاد حلول بديلة.

من جهته، رأى قمر الدين إن وضع المسلخ ليس مثاليا ليكون صحيا فهو قديم جدا، مشيراً إلى أن “وزارة الصحة وطلبت إجراء تعديلات عليه من أجل معاودة العمل فيه، وتم تنفيذ حوالى 80 في المئة من هذه التعديلات ونحن في صدد تنفيذ كل ما طلب منا، ونعمل مع المحافظ نهرا ليتم تلزيم مسلخ جديد يستوفي كل الشروط الصحية والفنية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى