محفوض: ضغط الرأي العام بوجه “التجنيس” أهم من ثرثرات السياسيين

محفوض: ضغط الرأي العام بوجه “التجنيس” أهم من ثرثرات السياسيين
محفوض: ضغط الرأي العام بوجه “التجنيس” أهم من ثرثرات السياسيين

اعتبر رئيس “حركة التغيير” المحامي ايلي محفوض انه “في المصالحة بين “القوات اللبنانية” و”” إنجاز تاريخي ومن الواضح أن قام بمجهود استثنائي لإنجاح التقارب وهو قدّم كل ما يمكن لطي صفحة سوداء بين المسيحيين لانه مؤتمن على قضية شعب، لكن الفريق الآخر لا يقيم مقياس للتبادلية فهو يسعى لمكتسباته دون مراعاة الآخرين”.

وقال محفوض في سلسلة تغريدات عبر “”: “إن الضغط الذي قام به الرأي العام اللبناني بوجه مرسوم التجنيس كان أهم وأنجع وأنجح من ثرثرات بعض السياسيين الامر الذي دفع باتجاه إعادة تقييم سيقوم بها ”، وتابع “لكن ننصح بالرجوع الكلي عن المرسوم لان الظرف كيانيا ووجوديا لا يسمحان بتجنيس لا سوريين ولا فلسطينيين ولا سواهم”.

وأضاف: “أخطر ما يمكن ان يصيب حزب او تيار سياسي شعوره بأن من يعارضه ولا يتوافق يقوم بتخوينه على طريقة “كل من ليس معنا هو حتما ضدنا”، لكن فات هؤلاء ان ازمنة اللون الواحد والرأي الواحد والزعيم المطلق حتى العبادة قد ولّت فيا سادة عليكم الاعتياد على التعددية واحترام الرأي الاخر المختلف عنكم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى