بو عاصي: ليس باسيل من يحدد حجم “القوات”

بو عاصي: ليس باسيل من يحدد حجم “القوات”
بو عاصي: ليس باسيل من يحدد حجم “القوات”

أكد وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال بيار بو عاصي أن “كتلة الجمهورية القوية ستطالب الاثنين بالاطلاع على مرسوم التجنيس رسميًا”، مشيرًا إلى وجود “موجة شعبية رافضة للمرسوم وقلقة بشأنه”. وشدد على أن “واجبنا ليس إرضاء الآخرين إنما إرضاء الشعب اللبناني، وعند وجود أي خلل لن تتردد الكتلة لحظة بتقديم طعون”.

وأشار بو عاصي، في مقابلة عبر “الجديد”، إلى أن “هناك 3 حالات لإعطاء الجنسية في القانون الموضوع منذ النصف الأول من القرن الماضي، وهي إما أن يكون قاطنًا في لأكثر من 10 سنوات، أو أن يكون المجنس متزوجًا من لبنانية ومقيمًا لأكثر من سنة، أو أن يكون قد قدم خدمات كبرى للبنان”.

أما في شأن العلاقة مع “”، فأكد بو عاصي ان “القوات اللبنانية تفصل في جانب كبير بين العلاقة مع الرئيس وبين العلاقة مع الوزير ”، “مشددًا على أننا “غير نادمين على إيصال الرئيس عون وتثبيت موقع رئيس الجمهورية لمسيحي قوي”.

وأعرب بو عاصي عن “التزام القوات بكل البنود التي نص عليها اتفاق معراب”، لافتًا إلى “أننا متمسكون بروحية نص اتفاق معراب الذي أخرجنا من التململ والمشاكل والأحقاد السابقة وهو بوصلة المرحلة المقبلة ولكن هناك جزء من الاتفاق لم يلتزم به التيار”.

وعن حصة “القوات اللبنانية” في الحكومة الجديدة، شدد بو عاصي على انه “ليس الوزير باسيل من يحدد حجم القوات بل الرئيس المكلف ، لذا تم الحديث معه في هذا الموضوع واستمع الى نظرة التكتل للأمور وللحكومة، واحترامًا له سنتركه يقوم بعمله”.

وطالب بو عاصي “بحقائب واضحة ومحددة، ونحن حزب وازن له تمثيله الشعبي والنيابي وواجبنا تجاه من صوتوا لنا التوجه الى الأفضل، ومن يفرح اليوم بقصة الفيتوات على الحقائب، سيبكي دمًا غدا لأن الأمور تتقلب”.

واعتبر بو عاصي أن “التقارب بين جمهوري القوات والتيار يفوق بمئات المرات التقارب بين جمهوري وحركة أمل، حيث شهدت العلاقة بينهما مواجهات دموية أيضًا، إلا أنهما نظرا لمصلحة طائفتهما التقيا، ونستطيع أن نقوم بما فعله وأكثر كثنائي مسيحي إذا ما عرفنا أن نتلاحم بالشكل الصحيح”.

ورفض بو عاصي “الترويج الإعلامي بأن لبنان تحت سيطرة حزب الله”، معتبرًا أن “من يظن بأنه يقوم بانتصارات إعلامية من خلال إلقاء الضوء على هذا الاتجاه يعرض لبنان لخطر دولي اقتصادي”.

وتطرق بو عاصي إلى “الحملة الي شنت على مسؤول القوات اللبنانية في أميركا الشمالية الدكتور جوزيف جبيلي”، معتبرًا أن “من يتهمه بالتحريض على إما مغرض أو غبي، ونقول هذا للمرة الأولى إذ كنا نلعب دورًا سريًا وغير معلن كي لا نسيس الجيش وهذا مجرد واجب وطني”.

وجدد بو عاصي التأكيد على أن “عودة النازحين ليست من واجبات وزارة الشؤون بل عمل اللجنة الوزارية المخصصة للأمر والحكومة مجتمعة”، وأن “القوات اللبنانية مع عودة النازحين غدًا ولكن ليس عبر التفاوض مع ”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى