أضرار كبيرة في البقاع الشمالي بعد السيول والامطار

أضرار كبيرة في البقاع الشمالي بعد السيول والامطار
أضرار كبيرة في البقاع الشمالي بعد السيول والامطار

تفقد الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير الاضرار التي خلفتها السيول والأمطار في منطقة الهرمل والبقاع الشمالي بتكليف من الرئيس بدايةً من لقاء عقد مكتب قائمقام الهرمل طلال قطايا بحضور الوزير غازي زعيتر، والنائب ، رئيس اتحاد بلديات ورئيس بلدية الهرمل والقضاء.

واعلن زعيتر أن المنطقة تعرضت لإضرار نتيجة السيول والأمطار والبرد، مضيفاً: “نحن لا ننتظر التعويضات بل نسعى لمعالجة الأسباب من خلال سدود وبرك وهذا من واجبات الدولة والوزارات المعنية والأضرار شملت أكثر من منطقة ان كان في حوض العاصي وما أصاب الثروة السمكية والمنشآت وفي المزروعات والأشجار المثمرة”.

ولفت الى “ان غائب عن دعم المزارع، منوها بتجاوب الحريري في المبادرة إلى تكليف الهيئة العليا للإغاثة للكشف على الاضرار.

واكد حمادة “ان الاضرار لم تقتصر على العاصي بل تجاوزت إلى الزراعات وخاصة البطاطا وتحولت السهول إلى برك نتيجة الأمطار والسيول التى لم تشهدها المنطقة من سنوات”، مطالبا التعاطي بصدق والكشف عبر لجان متخصصة.

من جهته، قال خير “ان هذه جولة استطلاعية بتوجيه من الحريري الاهتمام بالمناطق المحرومة أولا فكان التحرك نحو وبعلبك الهرمل سوف تكلف لجان فنية من الإغاثة للكشف على الاضرار بالتعاون مع لتصل المساعدة إلى أصحاب الحق”.

وانتقل بعدها اللواء خير برفقة الوزير زعيتر والنائب حمادة ورؤساء البلديات للاطلاع ميدانيا على الاضرار وبعدها واصل جولته الاستطلاعية نحو القاع وراس .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى