الهجوم على مستشار الرئيس الحريري في البقاع الغربي: فتش عن صراع الأجنحة في التيار الأزرق!

الهجوم على مستشار الرئيس الحريري في البقاع الغربي: فتش عن صراع الأجنحة في التيار الأزرق!
الهجوم على مستشار الرئيس الحريري في البقاع الغربي: فتش عن صراع الأجنحة في التيار الأزرق!

عماد ناصر

حربٌ شعواء تشن هذه الأيام على مستشار الرئيس الحريري لشؤون وراشيا علي الحاج.

هجوم غير مسبوق لدى التدقيق فيه وفي أوجهه يتبين انه منسق ومنظم ومحضرٌ له.

هجوم يتولى قيادته احد الوزراء السابقين الذين هاله إحالته على التقاعد السياسي وهو بعد في مقتبل العمر، فالحملة المنسقة ضد المستشار على وسائل التواصل الإجتماعي من قبل بعض أزلام الوزير السابق عنوانها اتهامه بالفشل والفوقية والتعالي وعدم التواصل مع الناس ، والتواجد الدائم في العاصمة بجانب وزير تصريف الأعمال ،  فضلا عن اتهامه بعلاقته الوطيدة بأزلام مخابرات .

ويسرب مقربون أن سبب الحملة في هذا التوقيت مرده الى انضمام الحاج الى محور الوزير الجراح الذي يتحكم بكل تصرفاته وكأنه مستشار له وليس للرئيس الحريري، وقطع الطريق على أي محاولة لعودة الوزير السابق الى المشهد السياسي في البقاع الغربي.

أوساط المستشار الحاج التزمت الصمت حتى تاريخه وسط دعوات من المحيطين به الى فك تبعيته للجراح كونه ورقة محروقة بقاعياً ،وشق طريقه باستقلالية عن أوحال المرحلة السابقة.

فهل يكون الحاج أول ضحايا صراعات الأجنحة ومراكز القوى في التيار ضمن البقاع الغربي؟؟؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى