بري يقترح ابن أنور الخليل وزيرا درزيا ثالثا وارسلان يرفض و”الإشتراكي” يتفي

بري يقترح ابن أنور الخليل وزيرا درزيا ثالثا وارسلان يرفض و”الإشتراكي” يتفي
بري يقترح ابن أنور الخليل وزيرا درزيا ثالثا وارسلان يرفض و”الإشتراكي” يتفي

ثمة ترقب للقاء الرئيس المكلف تشكيل الحكومة مع رئيس الحزب “التقدمي الإشتراكي” النائب السابق ، في محاولة لبحث المخارج المطروحة لحل ما يعرف بـ”العقدة الدرزية” ، وعلى اساس ان يكون الوزير الدرزي الثالث توافقيا يسميه جنبلاط من بين اسماء متوافق عليها مع الرئيس والنائب طلال ارسلان .

وعلمت صحيفة “الأنباء” الكويتية، ان رئيس مجلس النواب طرح توزير عضو كتلته النيابية المقبول من مختلف الإتجاهات، لكن الخليل تمنى وبسبب عامل السن ان يكون ابنه زياد البديل ، لكن عندما عرض الأمر على النائب طلال ارسلان رفض، رغم صداقته لأنور الخليل ، متذرعا بان القصة مبدئية.

اما “التقدميون الإشتراكيون” فقد نفوا علمهم بهذا الطرح، واعلنوا الاصرار على حصرية المقاعد الدرزية الثلاثة بهم من دون شريك انطلاقا من حجمهم التمثيلي، وهذا “ما يتفهمه الرئيسان بري والحريري ويدعمانه”.

ورفض مصدر في الحزب “التقدمي الإشتراكي” اتهام جنبلاط بتعطيل تشكيل الحكومة ، علما ان البعض عطل الإنتخابات الرئاسية لعامين ونصف العام لغايات معروفة، كما قال المصدر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى