وفد مجلس الشيوخ الفرنسي أنهى نشاطه في طرابلس: توجه إلى وقف التعامل باكياس النايلون

وفد مجلس الشيوخ الفرنسي أنهى نشاطه في طرابلس: توجه إلى وقف التعامل باكياس النايلون
وفد مجلس الشيوخ الفرنسي أنهى نشاطه في طرابلس: توجه إلى وقف التعامل باكياس النايلون

| أنهى وفد مجلس الشيوخ الفرنسي نشاطه في بمؤتمر صحافي عقده في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي بمشاركة النائب ، ونائب رئيس الغرفة إبراهيم فوز.
وقالت رئيسة الوفد ناتالي غوليه: “إن اعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي الذين يزورون طرابلس درسوا في ختام جولتهم مع نائب رئيس غرفة طرابلس، السعي إلى التخفيف من استخدام أكياس النايلون”.
وأضافت: “نشعر بكثير من الحماسة لهذا المشروع ونسعى لبرنامج يمكن المعنيين من نقل فكرة عدم استخدام النايلون، ونحن من جهتنا متفائلون في هذا المشروع”.
جمالي
وقالت النائب جمالي: “وصلنا على المستوى البيئي إلى أزمة بيئية كبيرة للغاية، تأتي زيارة وفد مجلس الشيوخ الفرنسي في وقتها، وهي مرحب بها فعلا. وأما مبادرتهم مع غرفة طرابلس ففريدة من نوعها، وهي عملية أيضًا. وسنطلق من خلالها العمل لنتعاون مع كل التجار والمستهلكين في الوقت نفسه لنخفف من استخدام أكياس النايلون وتتوجه إلى مواد صديقة للبيئة. وانا كنائب عن مدينة طرابلس فخورة بإطلاق مثل هذه المبادرة ونتمنى تعاون الجميع مع ذلك”.
فوز
وقال فوز من جهته: “نتبنى مشاريع كهذه، ونعمل على حلها، وهمنا أن ننفذ هذا التوجه البيئي توخيا لنظافة المدينة، ولنعمل معًا على التجربة الأولى من نوعها في على أن نستتبع لقاءنا اليوم بحملة إعلامية – اعلانية بالتعاون مع زملائنا الاقتصاديين والتجار، وأيضًا بالتعاون مع المستهلك لنشرح فوائد استخدام المواد الورقية بدلا من البلاستيك، كما استخدام كل ما يمكن أن يعاد تدويره”.
غيريو
وقالت السيناتور جويل غيريو من جهتها: “توخينا الوقوف على آراء المواطنين، وما يفكرون فيه وقد قصدنا شاطئ مدينة الميناء وسررنا بلقاء فتية وشبان يعملون على تنظيف الشاطيء من البلاستيك والزجاج، وعلمنا هناك أن شابا وحيدا أطلق هذه المبادرة ليتبعه في ذلك عدد من الشبان”.
وأضافت: “عندما نطلق مع غرفة التجارة التوجه إلى وقف التعامل باكياس النايلون، نذكر بالاضرار البيئية وبينها نفوق السلاحف البحرية، واخبرونا في الميناء أن عددا منها نفق فعلا جراء اختناقها باكياس النايلون”.
فيريه
وقال السيناتور كورين فيريه من جهته: “قد استعرضنا سبل حل هذه المشكلة (البيئية)، كما زرنا محطة تكرير مياه المجاري، ولاحظت أنها ضخمة جدا، ولكنها تعمل في شكل محدود جدا ويمكن أن تقوم بعمل أكبر. ونذكر في المناسبة أن النظافة تبدأ من الأداء الشخصي وعلى الناس دور أيضا، ومن هنا نتطلع إلى دور جيد لغرفة طرابلس”.
غوليه
وختمت غوليه معلنة انضمام طرابلس كضيف شرف في أعمال مؤتمر عن البيئة في البحر المتوسط يعقد في العاشر من أيلول المقبل، برئاسة فيليب دوست بلازي الذي يشغل مهمة نائب الأمين العام للامم المتحدة.
كما أشارت إلى أن الوفد سيلتقي غدًا رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة والهدف أن نشبك أيدينا لحل المشاكل البيئية التي يمكن أن نواجهها.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى