“الإتحاد” لم تعمّر طويلا و”صوتها يختنق”

“الإتحاد” لم تعمّر طويلا و”صوتها يختنق”
“الإتحاد” لم تعمّر طويلا و”صوتها يختنق”

إشترك في خدمة واتساب

أعلن ناشر جريدة “الإتحاد” اللبنانية مصطفى ناصر ، إحتجاب الصحيفة عن الصدور اعتبارا من أمس الخميس، بسبب التعثر المالي وبعض الظروف السياسية الخاصة.

وأقفلت الصحيفة التي باشرت الصدور عن “دار المهى” منذ شهرين، على العدد رقم 54. ومشت “الإتحاد”، التي تأسست منذ مائة عام، في خط “” طوال فترة صدورها، إلى جانب رهانها على متغيرات سياسية على مستوى بعض التيارات قد تؤمن لها الدعم الكافي للاستمرار، لكن رهاناتها لم تكن في محلها الصحيح، بحيث اقتصر دعم الداعمين على الجوانب السياسية وحدها، فيما هي ككل صحيفة ورقية بحاجة الى ما يغطي نفقاتها الكثيفة.

وختم ناشر الإتحاد ببيان الإحتجاب بالقول: إن الظروف القاهرة كانت أقوى من قدرتنا على الإستمرار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحريري التقى وفدًا من مركز سرطان الأطفال