“القومي” عن اغتيال زادة: جريمة إرهابية تهدف لزيادة التصعيد في المنطقة

“القومي” عن اغتيال زادة: جريمة إرهابية تهدف لزيادة التصعيد في المنطقة
“القومي” عن اغتيال زادة: جريمة إرهابية تهدف لزيادة التصعيد في المنطقة

دان “جريمة اغتيال رئيس مركز الأبحاث العلمية في الإيرانية العالِم الشهيد محسن فخري زادة”.

وأكد في بيان ان “العمل الإرهابي يحمل بصمات العدوّ الإسرائيلي المدعوم أميركياً، والذي يهدف إلى زيادة التصعيد في المنطقة بتنفيذ ضربات أمنية ضد أطراف محور المقاومة”.

وأضاف: “تندرج جريمة الاغتيال، ضمن نهج تصفية الطاقات والكفاءات في دول المواجهة مع الكيان، ومعاقبة هذه الدول على مواقفها من المسألة الفلسطينية. وهي واحدة من سلسلة جرائم ارتكبها العدو الإسرائيلي، استهدفت العلماء السوريين والإيرانيين والعراقيين والمنشآت الإستراتيجة على مدى سنوات، لضرب القدرات العلمية المعادية للمشروع الصهيوني، ومنع دول المواجهة من الوصول إلى الطاقة النوويّة السلمية، وبقاء كيان العدوّ متفوّقاً، يراكم مئات الرؤوس الحربية النووية وأسلحة الدمار الشامل”.

وعزّى الحزب “كل المناضلين الأحرار في العالم والقيادة الإيرانية والشعب الإيراني الصديق وعائلة الشهيد زادة، العالم المقاوم والمبدع، فإنه يؤكّد على أن الردّ الطبيعي على هذا العدوان هو استمرار قوى المقاومة بقتال العدوّ الإسرائيلي وأذنابه في المنطقة، ومراكمة القُوَّتَيْن العسكرية والعلمية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى