بلدية علي النهري: بطريقة كيدية أكملت المبرات كامل دوامها

بلدية علي النهري: بطريقة كيدية أكملت المبرات كامل دوامها
بلدية علي النهري: بطريقة كيدية أكملت المبرات كامل دوامها

أعلنت بلدية علي النهري – قضاء في بيان، أنه “بعدما تناول بعض وسائل التواصل ما حصل اليوم مع مدارس المبرات في البلدة بطريقة مغايرة للواقع تماما، كان لا بد توضيح الحقيقة، وهي أنه بعد اجراء حملتين متقاربتين لفحوص في البلدة وتجاوز عدد الاصابات خلال عشرة ايام ما يزيد عن 120 ما يؤشر إلى انتشار سريع وخطير للوباء، وبعد تواصل عدد من مدراء المدارس مع وزارة التربية والبلدية وابداء القلق من فتح المدارس، وبعد التواصل بين البلدية والوزارة والتوافق على اقفال المدارس اسبوعا آخر تفاديا للمحظور، أصدرت وزارة التربية قرارا يقضي بإقفال المدارس الرسمية والخاصة حتى مساء الأحد المقبل”.

وأشارت الى أن “الوزارة أبلغتنا القرار بواسطة الواتسآب مساء، وبدورنا عممناه واتصلنا بمدراء المدارس الرسمية والخاصة في البلدة الذين أظهروا حسا عاليا بالمسؤولية وأبدوا استعدادا كاملا للالتزام بمضمون القرار. وعندما اتصلنا بمديرة المبرات كان هاتفها مقفلا فأرسلنا لها القرار عبر الواتسآب مع رسالة صوتية شرحنا فيها واقع البلدة وتمنينا عليها الإلتزام به. وردت عبر الواتسآب انها ستفتح المدرسة غدا لوضع الترتيبات للاقفال، وأجبنا متمنين عليها الالتزام أسوة بجميع المدارس. وبعد أن استمرت عملية تبليغ الطلاب والمدرسين بوجوب الحضور، تواصلنا مع المحافظة ووزارة التربية وفصيلة الدرك في رياق وأبلغناهم إصرار إدارة المبرات على فتح المدرسة وإصرارنا على تنفيذ القرار”.

ولفتت الى أنه “صباح اليوم، قامت الشرطة البلدية بواجبها بوضع حاجزين عند محيط المدرسة، لكن خرجت المديرة والمعلمين والمعلمات إلى الطريق بطريقة صدامية مع الشرطة وعمدوا إلى انزال التلاميذ من الحافلات وإدخالهم إلى المدرسة بالقوة مع توجيه الإهانات للشرطة والبلدية. عندها اتصلنا بوزارة التربية وبمحافظ البقاع وطلبنا منه التدخل، فأبلغ المديرة بضرورة التقيد بقرار وزارة التربية وجميع قرارات البلدية ووجوب الاقفال، ورغم ذلك وبطريقة كيدية أكملت المبرات كامل دوامها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى