200 ألف دولار من مؤسسة “سيتي” الاجتماعية الى “الصليب الأحمر”

تبرعت مؤسسة “سيتي” الاجتماعية بمبلغ 200 ألف دولار أميركي لمصلحة الصليب الأحمر اللبناني، لدعم جهود الإغاثة العاجلة لضحايا ، وتقديم العون للمجتمعات المتضررة من تداعيات تفشي وباء كوفيد 19 في . وتم توجيه دعوة لكافة موظفي “سيتي بنك” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا للتبرع لمصلحة الصليب الأحمر اللبناني من خلال إطلاق حملة لجمع التبرعات خاصة بالموظفين.

وتجدر الإشارة إلى أنه نتيجة للانفجار الذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة ما يقرب من 6,000 وتدمير جزء كبير من العاصمة اللبنانية، فقد تم تخصيص الأموال المقدمة من مؤسسة “سيتي” الاجتماعية لمؤازرة جهود الإغاثة العاجلة ودعماً لبرنامج مبادرة لبنان للاستجابة للكوارث في بيروت، وذلك بهدف توفير خدمات الرعاية الصحية والأدوية للمتضررين القاطنين في منطقة الانفجار والمناطق المحيطة به. كما قدم الصليب الأحمر اللبناني الاسعافات الطبية الأولية وخدمات الدعم النفسي للمصابين، بالإضافة إلى خدمات الإسعاف.

وسيتم تكريس هذه الأموال أيضاً لتقديم دعم متواصل لجهود التخفيف من آثار جائحة كوفيد 19 من خلال توفير معدات الحماية الشخصية لمتطوعي فرق الرعاية الطبية الطارئة الذين يتعاملون مع السكان المعرضين للإصابة والمتضررين من الوباء في لبنان.

وأشار ميشال صوايا، الرئيس التنفيذي لمجموعة “سيتي بنك”- لبنان،  الى ان “التفجيرات في بيروت حصلت في فترة صعبة يمر بها لبنان الذي يشهد حالة من الاضطرابات المحلية والتعثر الاقتصادي وتفشي وباء كوفيد 19. وقد كشف الوباء والإنفجار عن التفاوت الاجتماعي والاقتصادي القائم في مجتمعنا.” وأضاف، “نحن على ثقة بأن الشراكة مع الصليب الأحمر اللبناني لدعم العائلات والمجتمعات المتضررة من الانفجار وجائحة كوفيد 19 ستلعب دوراً مهماً في سد فجوة التفاوتات المستمرة في لبنان.”

من جانبه أكد جورج كتانة، الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني، التزام المنظمة بمواصلة تقديم خدماتها العامة المجانية للسكان في جميع أنحاء لبنان على الرغم من الأزمات المتعددة التي يواجهها لبنان في الوقت الراهن.

وقد التزم كل من “سيتي بنك” ومؤسسة “سيتي” الاجتماعية بتعهدهما العالمي المتمثل في تقديم أكثر من 100 مليون دولار أميركي حتى تاريخه لدعم جهود الإغاثة المجتمعية والتعافي الاقتصادي المرتبطة بجائحة كوفيد 19 على النطاق العالمي. ويشمل ذلك منح أكثر من 35 مليون دولار أميركي على شكل تمويلات جديدة، هذا بالإضافة إلى 65 مليون دولار أميركي المعلن عنها سابقاً والمقدمة على شكل منح وتبرعات خيرية لتوفير الموارد الإغاثية المتواصلة والدعم المستمر للإنعاش الاقتصادي على المدى الطويل في المجتمعات المتضررة من الوباء العالمي. ومن ضمن هذه المساهمات مبلغاً بقيمة مليوني دولار أميركي مقدم من موظفي “سيتي بنك” في إطار برنامج مطابقة التبرعات (التبرع بالمثل).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى