مخططات إغتيالات عمرها شهران

مخططات إغتيالات عمرها شهران
مخططات إغتيالات عمرها شهران

قالت مصادر مطلعة لـ “اللواء” ان اجتماع المجلس الأعلى للدفاع حمل عنوان “الأمن الاستباقي”، وعرضت فيه تقارير أمنية تستوجب اخذ الحذر والتنبّه، فضلا عن مؤشرات لذلك.

وأوضحت أن المجتمعين تناولوا هذه التقارير وشرح قادة الاجهزة الامنية المعطيات المتوافرة لديهم ولعل ابرزها المعلومات من تهديدات أمنية تستهدف شخصيات من مختلف الفئات دون التطرق إلى أسماء معينة وهذه التهديدات تستدعي اتخاذ الإجراءات الإستباقية.

ولفتت إلى أن هذه المعلومات كشفت وجود مخططات عمرها شهران للقيام بإغتيالات في ، الامر الذي يتطلب تكثيف الاجراءات وقيام تنسيق بين الاجهزة الامنية، علماً أن القادة الأمنيين أكدوا أن التنسيق قائم.

وفي سياق متصل، كان كلام عن توقيف بعض الخلايا الارهابية النائمة بعد مطاردة لها وتوقيف عدد منها في الفترة الماضية وتجري متابعة الموضوع لتوقيف البعض الآخر.

وفهم من المصادر انه جرى التأكيد على تبادل المعلومات بين الاجهزة الامنية سواء في موضوع الاغتيالات او الخلايا الارهابية.

وأفادت المصادر بأن من بين التقارير التي عرضت تلك المتصلة بتزايد الجرائم في البلد نتيجة الوضع الاقتصادي الصعب، وكان تشديد على أن الأجهزة الأمنية تقوم بواجباتها، لكن المعلومات أشارت الى ملاحقة لما يجري، في حين أن السبب الرئيسي لما يجري في هذا المجال هو هذا الوضع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى