الخارجية ترد على تقرير الـLBCI

الخارجية ترد على تقرير الـLBCI
الخارجية ترد على تقرير الـLBCI

رداً على ما ورد في تقرير بثته محطة الـLBCI في نشرتها الاخبارية تناولت فيه سفير في رامي عدوان، أوضحت وزارة الخارجية والمغتربين أن ترفيع عدوان من الفئة الثالثة الى الفئة الثانية قبل استقالته من السلك الدبلوماسي عام 2017 لم يكن مخالفا للاصول الادارية والقانونية لانه كان عندها قد اتم عدد السنوات المطلوبة التي تخوله الترفع الى رتبة مستشار. كما ان الترفيع والاستقالة التي استتبعته لم يترتب عليها اية تعويضات او مكاسب لعدوان لا بل العكس كونه استقال من الخدمة قبل اتمام العشرين سنة القانونية وهو بالتالي لم يتقاض اي تعويض جراء استقالته.

وأشار بيان الخارجية الى ان “تعيين عدوان من خارج الملاك بعد استقالته راعى ايضا الاصول اذ انه وعلى غرار السفراء الاخرين عين من قبل مجلس الوزراء وفق مدرجات القانون بناء لاقتراح وزير الخارجية والمغتربين.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى