بعد كلمة الحريري.. موقفٌ “مرتبكٌ” من بعبدا

بعد كلمة الحريري.. موقفٌ “مرتبكٌ” من بعبدا
بعد كلمة الحريري.. موقفٌ “مرتبكٌ” من بعبدا

بدا الموقف مرتبكاً في بعبدا بعد كلمة الحريري، إذ عزا المكتب الإعلامي ايجاز الرد بأنه لا يمكن ان يكون مفصلا لتعذر اختصار 14 ‏جلسة ببيان. لكن عزف على نقاط، تنم عن ضعف وفقدان الحجة والدليل، منها: ان كلمة الحريري ضمنتها مغالطات ‏كثيرة وأقوال غير صحيحة.، وما قاله: “كافٍ للتأييد بأنه يحاول من خلال تشكيل الحكومة فرض اعراف جديدة ‏خارجة عن الأصول والدستور والميثاق‎”.‎

وأوضحت مصادر مطلعة لـ”اللواء” أن ما ذكره الرئيس الحريري بشأن لائحة الأسماء المرشحة للتوزير التي سلمت ‏له في بعبدا هي لائحة غير رسمية أو معتمدة بل مجموعة أسماء تم اقتراحها وليست ورقة يراد أن يختار الرئيس ‏المكلف منها بل مجموعة أسماء تجمعت لدى رئيس الجمهورية تم اقتراحها عليه من افرقاء كفكرة لا أكثر ولا أقل وهي لا تعد ‏ورقة أو مستند رسمي يعتمدها الرئبس المكلف‎.‎

ولفتت المصادر إلى أن الورقة غير دقيقة وليست جديرة لتكون المستند الرسمي‎.‎ وتُرك أمر الرد التفصيلي، لكلمة لرئيس النائب ، الأحد المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى