حسن: على الجميع تلقي اللقاح

حسن: على الجميع تلقي اللقاح
حسن: على الجميع تلقي اللقاح

واصل وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن إطلاق حملات التلقيح في المراكز المعتمدة، استهلها عند العاشرة من صباح اليوم في مستشفى “دار الامل الجامعي” في ، بعدها انتقل الى مستشفى الرئيس الهراوي الحكومي في المعلقة ، حيث كان في استقباله مدير المستشفى الدكتور نقولا معكرون، والمدير الطبي الدكتور عمر عبد الساتر، ربيعة سخط رئيسة قسم التمريض، أعضاء مجلس الادارة وحضور ممثل عن شركة Pfizer، والطاقم التمريضي.

وأكد حسن خلال جولته “انطلاق حملة التلقيح فعليا اليوم من عروس البقاع زحلة من مستشفى الرئيس الياس الهراوي الحكومي مركز محافظة البقاع”، وقال :”انطلقت اليوم حملة التحصين ضد وباء ، انها خطوة جبارة قام بها المدير ومجلس الادارة والعاملين مشكورين بسرعة ووقت قياسي نعرف دونها الترتيبات اللوجستية العقبات لا يمكن ان نعطي هذا الدور الا للذين عملوا وضحوا منذ البداية واستقبلوا مرضى كورونا، وقاموا بزيادة 8 أسرة منذ حوالى اسبوعين، نأمل أن نزيد عدد الأسرة لاستيعاب هذا الوباء كما اتمنى الا نضطر إلى استعمالها، ولكنها كلها خطوات تحصينية استباقية”.

وأوضح أنّ “اللقاح حاليا سيوزع بالتساوي بين الطبقات الاكثر عرضة للموت والذين تتخطى أعمارهم الـ 75 سنة وبين العاملين في الخط الأمامي وهم الجسم الطبي. نحن اليوم في هذه الخطوة نقول لمجتمعنا من خلال تلقي الطبيبين المسؤولين اللقاء والذي يهدف الى التشجيع لتلقي اللقاح وهو آمن وفعال وهو ضروري لمواجهة الوباء ولا سيما ان الرقم المسجل على منصة، وزارة الصحة العامة في محافظة البقاع متدن وخجول وهو 22000 اذا ما أخذنا على عدد الفئات المستهدفة في محافظة البقاع.

ودعا وزير الصحة “اهلنا في المحافظات وفي كل الى اتخاذ خطوة اللقاح وهي خطوة جبارة وجاءت نتيجة عمل مضن ومحادثات مع الشركات المصنعة لأكثر من ستة أشهر أثمرت اليوم تحقيق لقاح فايزر الذي تبين انه اكثر فعالية على كل المتحورات لكوفيد 19، وهو يسجل انجازا لهذه الحكومة رغم كل الظروف والتحديات وهو واجب وطني، أؤكد ان هناك التزاما للوائح دون استنسابية لتأكيد تطبيق الخطة الوطنية. المعركة لم تنته والسلوك الوقائي مستمر ضد انتشار الفيروس، ولتحقيق الـ 70 في المئة نحتاج إلى وقت قد يصل إلى ستة أشهر، ونحن نسعى الى التعويض مع القطاع الصحي لتأمين لقاحات اكثر ويجب أن تكون موثوقة وحاصلة على البراءات والشهادات المطلوبة كافة”.

وشدد أنّ” ما حصل اليوم تم وفق الأصول، هذه الجهوزية هي المطلوبة من أجهزة وتبريد وغرفة الانتظار والمتابعة مع المريض كلها موجودة، كما أن هناك متابعة مع المريض في حال وجود أي اعراض من خلال التسجيل على المنصة. لقد قامت شركة فايزر بتدريب الطاقم وهو كفوء ولنا ملء الثقة به، لكن في بداية الامور يكون هناك تقنية لوجستية تحتاج إلى حلحلة والذي حصل هنا خلال 24 ساعة يعد إنجازا”.

ولفت حسن الى أن “المستشفيات التي فتحت اقسام كورونا والتي استقبلت مرضى، كورونا نعطيها أولوية في عملية اللقاح، بعض المستشفيات في زحلة قامت بالواجب مشكورة، وتنطلق حملة اللقاح في مستشفي مشغرة وراشيا ايضا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى