مستشفى البوار: البعض لم يتجاوز أحقاده

أصدرت إدارة مستشفى فتوح – كسروان الحكومي بيان أوضحت فيه حقيقة وفاة أحد المرضى المصابين بكورونا، لافتةً الى أنّ المريض دخل المستشفى بحال حرجة حيث أجريت له كافة الإجراءات المتوجبة من قبل الطاقم الطبي.

وأكد البيان أنه تم إحالة الملف الطبي للمريض الى الجهات المختصة والى نقابة الأطباء مطالبين بتحقيق مهني. كما استنكرت إدارة المستشفى الاعتداء على الدكتورة نتالي رزق والطاقم الطبي، مشيرةً الى أنه تمّ اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمنع اختراق حرمة المستشفى والتشهير بها من بعض الذين لم يتجاوزوا أحقادهم.

وأصدرت هيئة الأطباء في بيان استنكرت بشدة الإعتداء الذي تعرضت له الدكتورة ناتالي رزق في مستشفى فتوح كسروان الحكومي- البوار، كما شجبت التحريض الإعلامي من قبل أبواق معروفة الغايات والأهداف.

وناشدت الهيئة “نقيب أطباء ووزير الصحة التحرك سريعاً وبشكل فعال للوقوف الى جانب د. رزق ومن خلالها الى جانب كل أطباء لبنان، وتطلب من القضاء الحزم في التعاطي مع ما حصل ومعاقبة المعتدين وكل من افترى وشهّر إعلامياً.”

كما ذكّرت المواطنين بأن أي إتهام بخطأ طبي يصدر حصراً عن اللجان المختصة في نقابة الأطباء، مشيرةً الى أنّ من يملك إثباتات عن أي تقصير فليتوجه إلى القضاء الطبي، أما رمي الاتهامات جزافاً والإعتداءات الجسدية والمعنوية والتشهير الإعلامي فهي جرائم يعاقب عليها القانون.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى