النائب "عاصم عراجي"... طبيب كل لبنان

النائب "عاصم عراجي"... طبيب كل لبنان
النائب "عاصم عراجي"... طبيب كل لبنان

برز إسم النائب عاصم عراجي خلال فترة جائحة التي ضربت والعالم كونه رئيس لجنة الصحة النيابية، حيث كان تعامله مع الوضع المتفاقم في لبنان من خلال المتابعة المستمرة والإجتماعات المفتوحة للجنة الصحة النيابية والتواصل مع كافة المسؤولين واللجان المسؤولة عن الجائحة في كافة المناطق اللبنانية.

من هو عاصم عراجي؟

من مواليد بلدة بر الياس (البقاع) في 21 تشرين الثاني 1953، طبيب متخصص في أمراض القلب والشرايين في الجامعة الأميركية، حيث درس الطب العام في جامعة عين شمس المصرية.

مارس الطب في عيادته الخاصة في شتورا، كما عمل في عدة مستشفيات خاصة في البقاع.

هو عضو في جمعية أطباء القلب اللبنانيين، وجمعية أطباء القلب الأوروبيين. وشارك في العديد من المؤتمرات الفكرية، والطبية داخل لبنان وخارجه، وألقى العديد من المحاضرات والندوات في عدة مناسبات.

أنتخب نائب عن البقاع الأوسط لثلاث دورات، الأولى في دورة 2005 ترشح على لائحة الاصلاح والتغيير ودورة 2009 ترشح على لائحة بالقلب وآخرها دورة 2018 على لائحة رؤية وطن التي دعمها والتيار الوطني الحر، أنتخب مقرراً للجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية، وعضواً في لجنة البيئة، ومن ثم عين رئيساً للجنة الصحة العامة خلال جائحة كورونا.

متأهل من السيدة سامية سعد الدين ماضي ولهما عبدالله وكريم وميرا.

وفي اتصال مع رئيس الدكتور ، إن الجمعية تطورت بشكل كبير منذ إنطلاقها حيث تقدم الجمعية خدمات طبية وتعليمية وإجتماعية لجميع الأفراد في لبنان بغض النظر عن أصولهم وإنتماءاتهم. ونقدم خدماتنا المجانية بشكل رئيسي بإستخدام العيادة المتنقلة الخاصة بالجمعية، بالإضافة إلى حملات التوعية، حملات توزيع النظارات المجانية والعدسات اللاصقة وقمنا بالعديد من الحملات في عدة مناطق لبنانية.

وتابع أبو عديلة، منذ إطلاق جمعية العناية بالنظر في الأول من تموز عام 2017 ، تم تزويد أكثر من 6000 مريض بفحوصات نظر مجانية، كما تم توزيع أكثر من 1900 نظارة طبية على المرضى المحتاجين. وإجراء أكثر من 47 عملية جراحية بالتعاون مع المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأمريكية - مستشفى رزق.

يقول أبو عديلة إن النائب عاصم عراجي يؤدي دوره في رئاسة لجنة الصحة النيابية بعناية ودقة منذ أن تسلم المنصب وليس فقط خلال جائحة كورونا، بحيث عملت جمعية العناية بالنظر والنائب عراجي على تعديل مشروع قانون تنظيم في لبنان وتفاجأنا بأنه بين القلة القلائل من النواب الذين كانوا يدرسون القوانين قبل التصويت عليها في المجلس.

ويعتبر أبو عديلة، إن عراجي أثبت إننا بحاجة ماسة في البلد إلى إختصاصيين إن كان في الحكومة أو في اللجان النيابية فقد نجح النائب عراجي كونه طبيب بتفعيل دور لجنة الصحة النيابية في ظل ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد. 

وختم أبو عديلة، تفوقت شخصية عراجي كطبيب على واقعة كنائب فخرج من كونه نائب لتيار معين إلى نائب عن كل اللبنانيين بحيث حصد إعجاب واسع حازه من خصومه قبل حلفائه".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى