كورونا لبنان… آذار سيكون شهراً صعباً!

كورونا لبنان… آذار سيكون شهراً صعباً!
كورونا لبنان… آذار سيكون شهراً صعباً!

غرّد مدير الجامعي دكتور فراس أبيض عبر “”، قائلاً: “يوم الاثنين، يدخل المرحلة 2 من تخفيف  اجراءات إغلاق شهد تفاوتاً في التطبيق بين المناطق. وسيتم فتح القطاع التجاري قبيل أسبوع من الموعد. مؤشرات الكورونا تظهر استمرار ارتفاع معدل انتشار العدوى في المجتمع، لا سيما في المناطق ذات الامتثال المنخفض، بينما المستشفيات شبه ممتلئة. في المحافظات ذات الامتثال المنخفض للاجراءات مثل وبعلبك – الهرمل، فإن الاتجاه التصاعدي في أعداد الكورونا واضح. بالمقابل، أظهرت محافظات وجبل لبنان امتثالاً أفضل، وتحسنت أعدادهم بشكل ملحوظ”.

وسأل أبيض “هل ستستمر أعدادهم في التراجع أم هل سيشهدون زيادة في عدد الحالات؟ لن يساعد فتح المدارس على الحد من الانتشار المجتمعي. وفي الوقت نفسه، فإن حملة التطعيم لا زالت في بدايتها وما زالت كمية اللقاح محدودة في الوقت الحالي. لذلك، من غير المحتمل أن يكون للقاح تأثير على أرقام الكورونا حتى وقت لاحق. من دون دعم مادي، كان تمديد الإغلاق أو فرض تطبيقه في المناطق المنكوبة اقتصاديًا امرا صعب المنال. يكمن الأمل الآن في تطعيم أكبر عدد ممكن من الأفراد الاكثر عرضة للخطر، والاعتماد على الامتثال الفردي لتدابير السلامة، فمن دون الوقاية، سيكون آذار شهرا صعباً”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى