فيتو سعودي على الحريري؟

فيتو سعودي على الحريري؟
فيتو سعودي على الحريري؟

أكد نائب رئيس “ أنّ ما يسمى بالمبادرات التي حصلت أخيراً لم تأت بأي جديدٍ على مستوى التأليف سوى بمزيد من التعقيد.

وجدد علوش، في حديث الى “صوت كل ”، تمسّك الرئيس المكلف بصيغة الثمانية عشر وزيرا ليس من باب تحقيق الانتصارات، إنما من أجل وضع حدّ للعراقيل التي قد يطرحها أي اقتراح بتوسيع الحكومة.

وشدد على أن الحكومة العتيدة مهمتها إصلاح العلاقات والتعاون مع المجتمع الدولي وأي حكومة غير ذلك هي فاشلة، مشيرا الى ان جميع الفرقاء يدركون ذلك ولكنّ الاشكال يكمن في التحايل.

وردّا على سؤال حول فيتو سعودي على الحريري، قال علوش إنّ المملكة ستتعاون مع أي حكومة لا يوجد فيها من يضرب العلاقات أمنيا أو سياسيا معها، وأضاف: الأمر ليس فيتو على الحريري أنما انتظار أن يروا حكومةً يكون باستطاعة المملكة التعامل معها.

ورأى علوش أنه وبعد مراجعة ما يجري اليوم، من الواضح دخول عوامل خارجية على مسار العرقلة أهمّها احتفاظ بكل أوراقها الاقليمية بما في ذلك لبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى