الصايغ: عون لا يريد الحريري في رئاسة الحكومة

الصايغ: عون لا يريد الحريري في رئاسة الحكومة
الصايغ: عون لا يريد الحريري في رئاسة الحكومة

رأى عضو كتلة “اللقاء الديمقراطي” النائب فيصل الصايغ أن “ارتفاع سعر صرف الدولار يأتي من وضع اقتصادي وسياسي عام، بالاضافة الى عدم تشكيل الحكومة وهو ردة فعل على الرؤية الاقتصادية المفقودة”.

ولفت، في حديث عبر صوت كل ، إلى ان “أي اجتماع خارج اطار مجلس الوزراء هو غير دستوري والمأخذ يكمن في المس بالدستور وإدخال اعراف جديدة عليه”، محملا “رئيس الجمهورية جزءا من الازمة عبر تأخير تشكيل الحكومة”.

وأشار إلى ان “الازمة هي ازمة سلطة تنفيذية وليس سلطة تشريعية”، وقال: “بعض القوى السياسية لم تقرأ حجم الازمة في بداياتها وانتظرت اليد السحرية، والمظلة الدولية فوق لبنان موجودة وهي لن تتركنا”.

وعن الحياد، اعتبر الصايغ أن “هناك حاجة لموافقة داخلية ودولية لتحقيق ذلك”، ومتابعًا: “يمكن العودة فورا الى للتواصل مع جميع الدول بهدف الخروج من الازمة التي يعيشها لبنان كما العمل على الحياد في المدى البعيد”.

وأكد أن “الحل اللبناني ليس لدى الروسي بل لدى الأميركي”، لافتا الى اننا “بتنا في مرحلة جديدة لان رئيس الجمهورية لا يريد في رئاسة الحكومة”.

واستبعد تشكيل الحكومة في الوقت القريب في ظل عدم إمكانية الرئيس سعد الحريري تحمل وجود “” في الحكومة قبل موافقة جدية وصريحة سعودية – أميركية، بالإضافة الى عدة عوامل من قبل رئيس الجمهورية تعرقل عملية التشكيل، بحسب الصايغ.

وختم: “من يطفئ الكهرباء على الشعب ليس مجلس النواب بل فريق معيّن”، وقال انه “سيتم إعطاء مبلغ محدود لفترة زمنية”، لافتا الى ان “ما قاله وزير الطاقة ليس دقيقا وهذا ما تسبب بارتفاع الدولار”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى