بعد الفضيحة.. تحقيقٌ حول التقرير الكاذب عن رياض سلامة!

بعد الفضيحة.. تحقيقٌ حول التقرير الكاذب عن رياض سلامة!
بعد الفضيحة.. تحقيقٌ حول التقرير الكاذب عن رياض سلامة!

بدأت وكالة بلومبيرغ الأميركيّة تحقيقًا داخليًّا بعد الفضيحة التي تعرّضت لها نتيجة نشر تقرير مغلوط وكاذب عن توجّه لدى الإدارة الأميركيّة فرض عقوبات على حاكم مصرف ، بحسب ما كشفت مصادر صحفية أميركيّة للـMTV.

واشارت المصادر الى أنّ التحقيق سيشمل كلّ من عمل على التقرير كتابةً وإشرافاً ونشراً، بعدما تبيّن أنه لم يتم اتباع أبسط المعايير الصحافيّة الاحترافيّة في عمل الوكالة، وبناءً على التحقيق سيتمّ اتخاذ العقوبات اللازمة بكلّ من تسبّب بالإساءة إلى سمعة الوكالة، وخصوصاً أنّها تأكدت بأنّه ستتمّ مقاضاتها أمام المحاكم الأميركيّة بسبب ما حصل، ما قد يكبّدها مبالغ طائلة كتعويضات للمتضرّر الأول حاكم المصرف المركزي في لبنان.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى