افتتاح قسم لعلاج كورونا في مستشفى الهمشري

افتتاح قسم لعلاج كورونا في مستشفى الهمشري
افتتاح قسم لعلاج كورونا في مستشفى الهمشري

افتتح سفير دولة أشرف دبور وسفير ألمانيا أندرياس كندل ورئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة اليوم، قسم علاج الكورونا في مستشفى “الشهيد محمود الهمشري” بمدينة ، بحضور النائب أسامة سعد، النائبة بهية الحريري ممثلة بعلي الشريف، رئيس اللجنة الوطنية اللبنانية لإدارة لقاح الدكتور عبد الرحمن البزري، مدير عام وكالة الأونروا في كلاوديو كوردوني، أمين سر “حركة فتح” وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العردات، رئيس فرع مخابرات في الجنوب العقيد سهيل حرب، ممثلة برنامج الإنمائي في لبنان سيلين مويرد، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ممثلا بعضو المجلس البلدي محمد البابا، أمين سر تحالف القوى الفلسطينية رفيق رميض، المدير العام لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان الدكتور سامر شحادة، ممثلي المؤسسات الصحية والطبية في مدينة صيدا وممثلي اللجان الشعبية في المخيمات.

واشار المدير العام للمستشفى الدكتور رياض أبو العينين الى “استعداد المستشفى، منذ بداية وباء كورونا، على تحمل المسؤولية الإنسانية والوطنية لمساعدة أبناء شعبنا والتخفيف من معاناتهم”، شاكرا لـ”الرئيس محمود عباس جهده الدؤوب وحرصه على أبناء شعبنا وسلامتهم عند كل منعطف أو تحد يواجهه في الشتات”، لافتا إلى أن “جمعية الهلال الأحمر قدمت خلال الفترة الماضية تسعة شهداء، منهم خمسة من الطاقم الطبي لمستشفى الهمشري”.

وأصاف: “تم تجهيز طابق قسم كورونا في مستشفى الهمشري في صيدا بـ6 وحدات عناية فائقة و16 وحدة عناية عادية. كما تم إنشاء قسم كورونا وتجهيزه في مستشفى النداء الإنساني في بـ6 وحدات عناية فائقة، وشراء سيارتي إسعاف وتجهيزهما، إضافة إلى تحسين مستشفى صفد الجديد في الشمال وتجهيزه، وتحسين مركز البص الصحي وتجهيزه”.

ولفت منيمنة إلى أنه “تم تنسيق وتدريب الطواقم الطبية في مستشفى الهمشري مع وأطباء بلا حدود، إضافة إلى تأمين 6900 PCR Test لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وتأمين ماكينة PCR لمستشفى صفد الجديد في ”.

بدوره، قال سفير ألمانيا أندرياس كندل: “إن الطواقم الطبية تدافع يوميا عن الآلاف من مرضى كورونا وترفع عنا الكثير من الأذى والضرر، ونحن نشكر جميع المتعاونين في تنفيذ هذا المشروع. إن وباء كورونا خطير لأنه يضرب في كل الأماكن، وألمانيا تؤدي دورا كبيرا في مكافحة الجائحة وخصصت ملياري يورو لمشاريع تستهدف مكافحة الوباء”.

كما شكر دبور لـ”لجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني وألمانيا الاتحادية ممثلة بسفيرها في لبنان وبرنامج الأمم المتحدة في لبنان جهودهم في تجهيز قسم علاج كورونا في مستشفى الهمشري”، وقال: “إن قسم كورونا كان مخصصا، وبدعم من الرئيس محمود عباس، لإنشاء قسم لقسطرة القلب، لكن ظروف الطوارئ حتمت علينا أن نحوله إلى قسم معالجة كورونا بدعم من أصدقائنا الألمان وبجهد كبير من لجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني وبرنامج الأمم المتحدة في لبنان”.

وقدم درعًا إلى كندل تقديرا لـ”دوره ومساهمته في افتتاح قسم كورونا”.

بعدها، افتتح الحضور قسم علاج كورونا وجالوا في داخله، وقدم أبو العينين شرحا مفصلا عن القسم ومحتوياته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى