سكرية: لمحاسبة المتاجرين بالصحة العامة كمجرمي حرب

سكرية: لمحاسبة المتاجرين بالصحة العامة كمجرمي حرب
سكرية: لمحاسبة المتاجرين بالصحة العامة كمجرمي حرب

اعتبر رئيس الهيئة الصحية “الصحة حق وكرامة”، الدكتور اسماعيل سكرية، في بيان له، أن “سياسات الطمأنة التي اعتمدتها وزارات الصحة طوال عقود سابقة والتي شكلت التغطية للفساد والنهب المنظم للمال العام وبرامج الامم المتحدة بمليارات الدولارات كما جيوب الناس، انتهت صلاحيتها واستهلكت مع الاجتياح الكوروني المبرمج المتمرد على قدرات العلم والمجهول المسار تمحورا وموجات”.

وأعلن أنه “اذا كانت الكورونا حربا كما اتفق على توصيفها، فإن الحرب تتطلب وحدة في الرؤية والتخطيط والتنفيذ سياسيا واداريا وعلميا ومحاسبة المتاجرين بالصحة العامة كمجرمي حرب”.

كما أشار إلى أنه “من هنا، فإن حربا كهذه فرضت علينا والعالم، لا تواجه لا بمفردات الطمأنة الاعلامية التي تجلت أخيرا بما يختص بلقاح استرازينيكا المترنح بين الرفض الأوروبي وجرعات الدعم المعنوي لمنظمة الصحة العالمية، والذي يبرره مستحضروه بضرورة التلقيح وبما تيسر غير مترددين بالدفاع عنه، على رغم الالتباسات حوله، ولا بالندب والتهويل التغريدي المعزز بالصراخ والتحذير النيابي والنقابي، فيما الساحة تعج بالاشاعات المغرض بعضها والحزازير”.

وأضاف أنه “وقد بات المطلوب الملح من وزارة الصحة ولجانها العلمية، كشف المستور والمعلن وبالتفاصيل حول اللقاحات من اول يومها حتى اليوم والقادم الموعود لإسكات المشككين والمتربصين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى