مبادرة من حبشي لتأمين لقاحات كورونا لبعلبك-الهرمل

مبادرة من حبشي لتأمين لقاحات كورونا لبعلبك-الهرمل
مبادرة من حبشي لتأمين لقاحات كورونا لبعلبك-الهرمل

أعلن عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب أنطوان حبشي مبادرته “لتأمين اللقاحات ضد فيروس “” لأهالي – الهرمل، في ظل الوضع الصعب الذي يمر به ، لا سيما الصحي منه”، مؤكدا أن “الوقوف الى جانب الأهالي واجب، لذا يتوجب علي كنائب عن منطقة بعلبك – الهرمل ان أكون الى جانب اهل منطقتي، فإضاءة شمعة في هذه الظلمة افضل ما يمكن القيام به”.

ولفت، في مؤتمر صحافي، إلى ان “هذه المبادرة تأتي على حجم القدرات والامكانات لمساعدة أهلنا والدولة ووزارة الصحة العامة في ظل الضغط الحاصل، من خلال المساهمة قدر المستطاع ووفق الإمكانات لتأمين اللقاح كي نصل الى المناعة المجتمعية. وهذه المبادرة تطال الفئة العمرية ما بين 55 و74 سنة. وعلى الرغم من اننا كنا نرغب بتأمين اللقاح لجميع الناس، لكننا نتقيد بالإمكانات الموجودة”. وقال: “ساهمنا في هذه المبادرة بفلس الأرملة، واستطعنا مع اهلنا في الاغتراب وفي لبنان وجميع المحبين المساهمة بتأمين جزء من الإمكانات لمساعدة الأهالي على تلقي اللقاح”. وأشار إلى أن “هذه المبادرة تنطلق من امكاناتنا المتواضعة، ولان إيد وحدا ما بتزقف”.

ودعا “جميع الخيرين والأهالي والقطاع الخاص في لبنان والاغتراب للمساهمة بفلس الأرملة لتأمين اللقاح لأكبر عدد ممكن”، معلنا “فتح باب التبرعات من خلال جمعية الأرز الطبية”، موضحا ان “باب التبرعات سيسمح بالوصول الى أكبر عدد ممكن من الأشخاص. لذا على القطاع الخاص والجمعيات ونواب بعلبك الهرمل القيام بمبادرات تضامنية والتعاون على هذا الموضوع للتشجيع على زيادة المساهمة للتمكن من تغطية كل هذه الفئة العمرية”.

وقدم حبشي شرحا عن طريقة التسجيل لتلقي اللقاح وشروطها، وقال: “على أن يكون من مواليد 1-3-1947 الى 1-1-1966، ويكون مسجلا على منصة وزارة الصحة “covax”، وفي حال كان اصيب سابقا بكورونا، عليه ان يكون قد مضى على شفائه اكثر من 3 اشهر. الرجاء ممن يستوفي هذه الشروط التوجه شخصيا لملء الإستمارة المتوافرة، إبتداء من الإثنين المقبل في 29/3/2021 ولغاية 12/4/2021، من الساعة العاشرة صباحا حتى السادسة مساء، في المكاتب في البقاع الشرقي: 099725-03، دير الأحمر في البقاع الشمالي: 333925-76 وضبيه في المتن الشمالي: 333925-71”.

وأشار الى ان “تأمين اللقاح رهن بالقطاع الخاص، خصوصا ان كمية من اللقاحات ستصل غدا بمبادرة من رجل الاعمال جاك صراف، الا ان هذه الكميات لا تزال ضئيلة ولا تكفي لكل الناس، خصوصا ان وزارة الصحة العامة وضعت أولوية للقطاعات التي يجب ان تنال اللقاح. لذا نتمنى على الوزارة تسهيل استيراد اللقاحات للقطاع الخاص قدر المستطاع كي يؤمنها في أسرع وقت للراغبين بالحصول عليها”.

وأوضح، في الختام، أنه “سيتم إبلاغ اهالي بعلبك الهرمل عن كيفية الحصول على اللقاحات حين تصبح الكميات متوافرة”، مؤكدا ألا أولية لديه “لمتلقي اللقاح، فهناك تساو بين الجميع. ولكن ألاولوية يحددها المتبرع”، مشددا على “أهمية التعاضد والتعاون بين الجميع لزيادة الإمكانات لتغطية حاجة الأهالي. فالتضامن المجتمعي سيؤمن الامن الصحي”، ومذكرا بـ”الاعداد المرتفعة والمحزنة لوفيات مرضى كورونا في خلال الفترة الأخيرة، لذلك أهمية حماية أهلنا وصحتهم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى