ما مصير العام الدراسي والامتحانات الرسمية؟

ما مصير العام الدراسي والامتحانات الرسمية؟
ما مصير العام الدراسي والامتحانات الرسمية؟

أكد الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار في حديث لاذاعة “صوت ” أنّ الوقاية الصحية في المدارس الكاثوليكية مؤمَّنة أكثر من الموجودة على الطرقات وفي المنازل، طالبا من الدولة الاعلان عن موقفها الحاسم لناحية تأمين اللقاح للقطاع التربوي.
أمّا عن مصير العام الدراسي والامتحانات الرسمية، فاكتفى بالقول: “لن يخسر أحد سنته الدراسية إلاّ اذا كان مقصّراً”.
ولفت إلى أنّ “التعليم عن بعد في المدارس التي تحترم نفسها والملتزمة بالأنظمة والقوانين كان تعليماً جيّداً عن بُعد”.
وأضاف: “طلبنا أن تكون الإمتحانات المدرسية حضورياً ضمن التباعد الاجتماعي المقبول وضمن تقسيم الصفوف، ونحن مع الإمتحانات الحضورية وضد إعطاء الإفادات المدرسية، ومع إجراء الإمتحانات الرسمية، ولهذا السبب عرضنا على وزير التربية أن تكون مدارسنا مفتوحة كي تحصل فيها الامتحانات ضمن التباعد والوقاية المطلوبة، شرط أن يكون رئيس المركز من قبل وزارة التربية لكي تكون هناك مراقبة جيّدة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى